قراقع: إسرائيل اتخذت فعليًّا قرارًا بقتل محمد القيق

قال رئيس هيئة “شؤون الأسرى والمحررين”، عيسى قراقع، إن “العصابة الإسرائيلية” قد اتخذت فعليًّا قرارًا بـ”قتل الأسير الصحفي محمد القيق، المُضرب عن الطعام لليوم الـ 87 على التوالي، وتركه للموت البطيء”.

واتهم قراقع في بيان صادر عن هيئة الأسرى، الجمعة، “المحكمة العليا” التابعة لسلطات الاحتلال بـ”التساوق العلني والخضوع لرغبات وقرارات المخابرات الإسرائيلية في قضية الأسير القيق”.

وأفادت الهيئة أن محكمة الاحتلال العليا ردت على التماس قُدم لها بخصوص عدم سماح أجهزة الأمن الإسرائيلية لعائلة القيق بزيارته، “بإعطاء النيابة العسكرية حتى صباح يوم الأحد المقبل 21  فبراير الجاري، لتبرير الرفض”.

وأشارت إلى أن محكمة الاحتلال “تعلم جيدًا أن محمد القيق يمر بحالة حرجة، ولا يوجد أي ضمان للساعات القليلة القادمة”.

ووصف رئيس الهيئة الحقوقية الفلسطينية، عيسى قراقع، قرار العليا الإسرائيلية بـ”الدنيء والتافه”، مشددًا على أن القضاء الإسرائيلي “يخضع بشكل كامل لقرارات جهاز المخابرات”.

وأوضح قراقع أن “جهاز المخابرات الإسرائيلي، المسؤول الأول عما يحدث للأسير محمد القيق بالتكامل مع الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة”، وفق قوله.

وأضاف: “العليا الإسرائيلية تعاملت مع الالتماس باستخفاف، للهروب من ذاتها، فهي التي أصدرت قرارًا يوم 4 فبراير الحالي يسمح لعائلته بزيارته في مستشفى العفولة”.

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …