قنابل اعتماد خورشيد: “سعاد حسني اتقتلت والملك فاروق اتقتل وصفوت كان هيقتلني”


رحلت عن عالمنا المنتجة اعتماد خورشيد، أمس الأحد، بمستشفى النزهة الدولي، بعد أن دخلتها لمدة ساعة واحدة، قبل أن تفارق دنيانا بسبب نقص حاد في الأكسجين وفشل في وظائف الرئة، حسب نجلها إيهاب خورشيد.

والفنانة المصرية اعتماد خورشيد من أشهر من كتب عن القضية المعروفة باسم انحراف المخابرات في عهد صلاح نصر وصدر لها كتابان أحدهما عن انحرافات صلاح نصر وآخر عن انحرافات صفوت الشريف

اعترفت بتطليقها من زوجها وتزويجها صلاح نصر بالإكراه وقد سحبت كتبها من السوق واحرقت

وفي لقاء قديم للراحلة اعتماد خورشيد تحدثت عن مقتل الفنانة الراحلة سعاد حسني والملك فاروق، ومحاولة قتلها أيضا.

وقالت اعتماد خورشيد خلال حوارها ببرنامج “أنا والعسل” مع الإعلامي اللبناني نيشان عام 2012: “الملك فاروق مات مقتولا بالسم، أنا كتبت ذلك، اللي قتله واحد من المخابرات، حطوله السم في الأكل”

أضافت: “سعاد حسني أنا عملتها أربعة أفلام، كانت بنتي وحبيبتي، كان في واحد من أصحابنا رايح يتتعالج في لندن، هي كانت عايزة تتعالج في لندن، وقتها صفوت الشريف كان عايز يجندها وصوروها غلط، بعدها سافرت لندن، عشان تتعالج ومرديوش يدوها فلوس”

تابعت: “سعاد حسني كلمتني وقالتلي أنا هكتب مذكراتي عشان مش معايا فلوس، وقولتلها هيقتلوكي لو عملتي كدا، ومسمعتش كلامي، وسعاد كانت متجوزة عبد الحليم حافظ، وعمر خورشيد كمان قتلوه”

استكملت: “صفوت الشريف في شخصيات كتير جندهم، وسيطر عليهم وشخصيات كبار، منهم حسني مبارك، كان مسيطر عليه.. مبارك كان خايف من صفوت الشريف.. والشريف كان هيقتلني”

اعتماد خورشيد من مواليد 29 أغسطس 1935، أسست شركة إنتاج سينمائي مع صلاح رمسيس ولبنى عبد العزيز شاركت في إنتاج عدد من الأفلام.

واشترت اعتماد خورشيد معمل الفنان أنور وجدي عام 1958 وحولته لـ”معامل اعتماد خورشيد” للطبع والتحميض، والتي شاركت في مونتاج عدد من الأعمال منذ أواخر الخمسينيات وحتى السبعينيات


Comments

comments

شاهد أيضاً

اللهو الخفي يظهر في السودان.. يقتل المتظاهرين والمسؤولون لا يعرفون الجاني

وصف لواء شرطة سوداني المظاهرات الأخيرة في البلاد بأنها “عبثية” متهمًا الأحزاب الداعية لها بزج …