قوات الاحتلال تداهم منازل أسرى بنابلس ومقار طلابية بجنين

داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، الثلاثاء، أماكن مختلفة في شمال الضفة، وصادرت محتويات وتركت خرابا وراءها، في إطار حملتها اليومية المتصاعدة منذ انطلاق انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي.

وقال الناشط الشبابي أحمد زيدان من بلدة تل غربي نابلس، إن قوة للاحتلال اقتحمت في تمام الساعة الثانية فجرًا البلدة بعدد من الجيبات العسكرية، وتوجهت فور وصولها القرية إلى مدرسة تل الأساسية للبنين، واقتحمتها بعد أن كسرت أبوابها الرئيسة.

كما داهمت منزل ناصر عرايشي وفتشته، وصادرت مركبته وشاشة تلفاز، في وقت دارت مواجهات شرسة بين شبان القرية وقوات الاحتلال، تبعها اقتحام منزل الأسير خلدون عبد الرحمن عصيدة، حيث تم تفتيشه قبل الانسحاب منه.

من جانب آخر، أفاد خالد قاسم أن قوة للاحتلال اقتحمت منزل المحامي محمد نعمان تميم في بلدة بزاريا، شمال غرب نابلس، وتركت خرابا فيه بعد تفتيشه.

واقتحمت قوة للاحتلال فجر اليوم بلدة بيت فوريك شرقي نابلس، وداهمت منزل الأسير شاهر توفيق حنني، وفتشته وصادرت شاشة LCD ومبلغًا من المال يقدر بـ 800 شيقل، كما خلفت خرابًا كبيرًا فيه.

كما اقتحمت قوة للاحتلال فجرا مخابز الفجر في بلدة عصيرة الشمالية، واعتقلت الشاب شادي شولي.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …