قوات كردية تحرِّر مراهقة سويدية من قبضة “داعش”

أفاد مجلس أمن إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، بأنَّ قوات كردية خاصة أنقذت مراهقة سويدية كان يحتجزها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ”داعش” خلال هجوم شنَّته الأسبوع الماضي.

وحسب بيانٍ صادر عن مجلس إقليم كردستان العراق، نشرته “رويترز”، فإنَّ سويدية بالغة من العمر 16 عامًا، سافرت من السويد إلى سوريا، العام الماضي، ثمَّ عبرت الحدود إلى العراق، إلا أنَّ قوات كردية تابعة لإدارة مكافحة الإرهاب أنقذتها قرب مدينة الموصل معقل التنظيم المتشدّد يوم 17 فبراير الجاري.

وذكر المجلس أنَّ المراهقة من بلدة بوراس السويدية وأنَّ عضوًا في تنظيم “داعش” بالسويد تمكن من خداعها حتى تقوم بالرحلة إلى سوريا.

وأضاف البيان أنَّ السلطات السويدية وأفراد أسرة المراهقة ناشدت مجلس أمن إقليم كردستان المساعدة في معرفة مكانها وإنقاذها من تنظيم “داعش”.

وأشار إلى أنَّ السويدية موجودة حاليًّا في إقليم كردستان، وأنَّ السلطات الكردية ستعيدها للسويد بمجرد اتخاذ الترتيبات الضرورية.

شاهد أيضاً

ناشونال إنترست: إبعاد عسكر السودان عن الحكم قد يضر بواشنطن

هذا الأسبوع يعد حاسما في توجه السودان نحو الغرب، بحسب مقال بمجلة ناشونال إنترست (The …