قيادي بحماس: اعتقال إسرائيل لقيادات الحركة يؤكد نيتها المبيتة لتعطيل الانتخابات


قال القيادي في حركة “حماس” عبد الرحمن شديد إن مواصلة الاحتلال حملة الاعتقالات بحق قيادات الحركة وأبنائها يؤكد نيته المبيتة لتعطيل الانتخابات، ومحاصرة نتائجها قبل حدوثها، مؤكدا أن ذلك “يستوجب موقفًا وطنيًا وتدخلًا من الدول الضامنة لمسار الانتخابات”.

وأضاف شديد في تصريح صحفي أن سطوة الاحتلال على الحياة السياسية الفلسطينية، وتعطيل الحياة التشريعية، تمثل قمة العنجهية في تحدي إرادة شعوب العالم التي تقر بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء مؤسساته وفق الإرادة الوطنية الخالصة.

ودعا، برلمانات العالم إلى التضامن مع شعبنا والوقوف إلى جانب حقه في حياة سياسية خالية من تدخلات الاحتلال، وإننا نجدد الدعوة لجميع البرلمانات بمقاطعة الكيان الصهيوني ووقف التعامل مع مؤسساته الراعية لإرهاب الدولة ضد شعبنا.

وأكد القيادي في “حماس”، مواصلة السير في طريق الانتخابات نحو إعادة الوحدة وترتيب البيت الفلسطيني وفق أجندة وطنية، تكون أولويتها إنهاء الاحتلال وإقامة الوطن المستقل كامل السيادة.

واعتقل الجيش الإسرائيلي فجر الإثنين، 20 فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة، بينهم قياديَين في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن قوة إسرائيلية داهمت حي “المعاجين” بمدينة نابلس (شمال)، واعتقلت القيادي في حماس، مصطفى الشنار، المحاضر في جامعة “النجاح” الفلسطينية.

ووفقا للشهود، فإن الجيش الإسرائيلي، داهم منزل الشنار، واعتقله، بعد تفتيش منزله.

ويعد الشنار، أحد أبرز قادة “حماس” في الضفة، وسبق أن تعرض للاعتقال عدة مرات في السجون الإسرائيلية.

كما أفادت حركة حماس، في بيان أصدرته، بأن إسرائيل اعتقلت القيادي عمر الحنبلي، من مدينة نابلس.


Comments

comments

شاهد أيضاً

وزير الخارجية القطري: نسعى لعودة العلاقات الدافئة مع مصر

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده تسعى إلى عودة …