قيادي فتحاوي: الرئيس القادم قد تحدده حماس

قال النائب والقيادي الفتحاوي البارز ماجد أبو شمالة، إن الرئيس الفلسطيني القادم، “قد تحدده حماس وإذا لم يكن من صفوفها فهو بالتأكيد سيكون من يتفق معها أو من توافق عليه”.

وأوضح أبو شماله أن قراءته للخارطة الانتخابية تقول ذلك، والسبب عدم توافق حركة فتح على مرشح واحد في ظل واقعها الحالي.

وأضاف في بيان له أمس السبت: “كون حماس هي ثاني أكبر كتلة انتخابية ستكون الفرصة سانحة أمامها لتحديد الرئيس ونائب الرئيس القادم في ظل وضعها الأكثر تنظيما داخل صفوفها إلا إذا قررت حماس الحياد وعدم المشاركة لذلك”.

وتابع: “كنت أتمنى لو أن ما ينادي به بعض القيادات الفتحاوية وما يطرحه وفد فتح في حوار المصالحة نتاج دراسة وافية وعلمية للواقع الفتحاوي والوطني وليس تسليماً لمزاجية هذا القائد أو ذاك حتى لا تتكرر خطيئة القوانين السابقة”.

وقال إن كان المقصود فعلياً هو إدارة الانقسام وكسب المزيد من الوقت والحديث عن الانتخابات مجرد طحنا بلا طحين وذرا للرماد في عين الشعب الفلسطيني لا أكثر ولا أقل.

وأبدى أبو شماله استغرابه من  “الإصرار على الانتخابات دون عقد المجلس التشريعي ؟! لا من أجل منح حكومة الوحدة الوطنية الثقة ولا حتى لصياغة قانون الانتخابات الفلسطيني الجديد”.

ودعا لتطبيق المصالحة وتحقيقها وتجاوز القضايا الخلافية، حتى لو كانت مخالفة للقانون بشرط أن يتم تعديلها وفق القانون لاحقا , والمعروف بان اتفاق القاهرة.

وقال إن الحوار يجري على أن يتم ابتكار منصب نائب الرئيس وانتخاب الرئيس ونائبه معاً, بحث يمنحا الصلاحيات، سيكونان كسابقهم إذا لم يعقد التشريعي.

وحذر من أن مصادقة الرئيس وفقا لنص المادة 43 ((قرار بقانون)) من السهل الطعن فيها قانونيا لان قانون الانتخابات وقانون تولي رئيس المجلس التشريعي الرئاسة وإجراء الانتخابات خلال شهرين في حالة شغور منصب الرئيس “هي قوانين دستورية” فيها نص واضح في القانون الأساسي وإلغائها يستوجب موافقة ثلثي أعضاء المجلس التشريعي.

ولفت إلى الأصوات التي تخرج من قيادات فتحاوية تنادي بانتخاب الرئيس ونائبه معًا في ورقة واحدة دون أن يسأل احدهم نفسه إذا كانت لديه ضمانة بان تفوز فتح بالرئاسة والنائب أو أن يتساءل ماذا لو فازت حماس بالرئاسة والنائب وفازت فتح بالتشريعي؟.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …