كارنيج اندومينت: 20 ألف برميل نفط يوميا لبشار من داعش

قال يزيد الصايغ المحلل بمؤسسة كارنيج اندومينت لأبحاث السلام العالمي، إن سيطرة تنظيم الدولة على تدمر بالإضافة إلى حقلين للغاز ومحطات للضخ تعرف بـT3 دفع بنظام بشار إلى التفاوض مع التنظيم في سبيل “الحفاظ على استمرارية تدفق الغاز من الحقول الشرقية إلى معامل الطاقة التابعة لنظام مقابل دفعات مالية أو استمرار تزويد تلك المناطق بالكهرباء.”

جاء ذلك في مقابلة مع شبكة (cnn)، التي أشارت إلى أن النظام السوري يقوم بشراء نحو 20 ألف برميل من النفط يوميا من تنظيم الدولة، مؤكدين على أن التنظيم لن يعلن عن إفلاسه في أي وقت قريب.

ومن جهته قال آدم سزبين، نائب الوزير المالية الأمريكي لشؤون الإرهاب والاستخبارات التمويلية: “إن الطرفان (داعش والنظام السوري) يحاولان قتل بعضهما البعض في الوقت الذي يرتبطان به بتجارة حجمها ملايين الدولارات.”

ويشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، قام في مارس /2015، بفرض عقوبات على أحد رجال الأعمال سوريين المقربين من رئيس النظام السوري بشار الأسد، لشرائه النفط من “داعش”.

وقال الاتحاد الأوروبي إن جورج حسواني عمل كوسيط في عقود نفط بين سوريا والتنظيم الذي استولى على مساحات شاسعة من الأراضي في العراق وسوريا يسيطر عليها، وإن الاتحاد أضاف اسمه لقائمة العقوبات التي يفرضها على أنصار رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قال  في بيانن وقتئذ  إن قيد حسواني في القائمة “يعطينا مؤشرا آخر على أن (حرب) الأسد ضد تنظيم الدولة زائفة وإنه يساند التنظيم ماليا”.

وتقدر الأمم المتحدة عائدات التنظيم من النفط بين 846 ألف دولار و1.6 مليون دولار يوميا.

شاهد أيضاً

مصر تدعو قادة حماس والجهاد لزيارتها لتهدئة التوترات مع إسرائيل

من المتوقع أن يتوجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى القاهرة هذا الأسبوع …