كاميرون يرفض الاشتراك فى مناظرات حول أزمة الاتحاد الأوروبى

أكد رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون السبت، أنه لن يشارك فى أى مناظرة تلفزيونية تبث مباشرة على الهواء فى محاولة منه لوقف الاقتتال الداخلى فى حزب المحافظين الحاكم حول قضية الاتحاد الأوروبى.
ويواجه رئيس الوزراء اتهامات من حملات مغادرة الاتحاد الأوروبى بأنه يتهرب من مواجهة زعيم حزب الاستقلال اليمينى، نايجل فاراج، بشأن قضية الاتحاد الأوروبى.
وقال زعيم المحافظين فى تصريحات لإذاعة “إل بى سى راديو” أنه لا يرغب فى الكثير من النزاعات بين أعضاء حزب المحافظين. وأضاف أنه يود مواجهة المواطنين فى قاعات البلدية فى مناقشات متلفزة بدلا من مواجهة نواب حزبه.
 وقال “أقوم بمناقشات تلفزيونية ولكنها فى مجالس البلديات، ولا أرغب فى الكثير من النزاعات مع أعضاء حزب المحافظين..أرغب فى اثبات اتساع نطاق الحملة. . لا أريد أن يصبح ذلك نوعا من الدراما النفسية لحزب المحافظين بينى وبوريس (عمدة لندن السابق) أو مايكل جوف (وزير العدل)”.
ومن المقرر أن يواجه كاميرون زعيم حزب الاستقلال فى احدى المناقشات المتلفزة فى مبنى بلدية لندن يوم السابع من يونيو القادم

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: نعيش أيام رعب ومن الصعب وقف العمليات الفدائية

عبّرت كاتبة إسرائيلية عن قلقها وخوفها العميق من فشل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في وقف …