كشف شبكة حسابات مزيفة على فيسبوك تروج للمصالح الأمريكية بالدول العربية

قالت شركة “ميتا بلاتفورمز” المشغلة لموقع فيس بوك إن هناك شبكة حسابات مزيفة تروج للمصالح الأمريكية في الشرق الأوسط قد تكون مرتبطة بأفراد لديهم صلة بالجيش الأمريكي.

وأكدت الشركة الأم لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في تقرير فصلي عن التهديدات العدائية أنها أزلت العشرات من الصفحات المرتبطة بهذه الحسابات.

وتعتبر إجراءات “ميتا” من الأمثلة النادرة على قيام شركة من وادي السيليكون بربط الحكومة الأمريكية بحملة دعاية أو تأثير بدلا من حكومة أجنبية.

وكشفت “ميتا” أن الأفراد، الذي يقفون وراء الحسابات حاولوا إخفاء هوياتهم ولكن تحقيقات الشركة وجدت صلة لأفراد من الجيش الأمريكي مع هذه الحسابات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، سيزار سانتياغو، في بيان إن الوزارة “على علم بالتقرير الذي نشرته “ميتا”، ولكنه رفض التعليق على التقرير.

ونشر الباحثون في “ميتا” تقريراً في أغسطس الماضي يفيد بأن الحسابات المزورة على فيسبوك وإنستغرام استخدمت “تكتيكات مخادعة” للترويج لروايات موالية للغرب في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

شاهد أيضاً

مؤتمر دولي حول حصار غزة غدًا الإثنين

يعقد مجلس العلاقات الدولية – فلسطين (مستقل)، غدا الإثنين، مؤتمرا دوليا في غزة، يتناول الحصار …