أخبار عاجلة

“كلنا أبو تريكة”.. دعم غير مسبوق عبر مواقع التواصل بعد الهجوم عليه بسبب “الشواذ”


تصدر وسم “كلنا أبو تريكة” مواقع التواصل الاجتماعي بعد مشاركة ناشطين ورياضيين ومغردين في حملة لدعم نجم كرة القدم المصري السابق “محمد أبو تريكة” في وجه الهجوم الذي يتعرض له بعد تصريحاته بشأن الدوري الإنجليزي ورفضه الشذوذ الجنسي.

وخلال “استوديو تحليلي” لمباراة تشلسي ومانشستر يونايتد، الأحد الماضي، بدأ “أبو تريكة” بانتقاد مبادرة “البريميرليج” بدعم مجتمع الميم، قبل أن يشن هجوما لاذعا على الشذوذ والشواذ جنسيا ومناشدة اللاعبين المسلمين والعرب في الدوري الإنجليزي الممتاز مقاطعة الجولتين المخصصتين لدعم الشواذ.

وتدعم الجولات الرسمية في الدوري الإنجليزي الممتاز حقوق الشواذ بين 27 نوفمبر/تشرين الثاني و2 ديسمبر/كانون الأول، من خلال حملة “Rainbow Laces” التي تتمثل بارتداء اللاعبين شعارات بألوان قوس قزح (علم الفخر الخاص بالمثليين)، مثل ربطة ذراع ودبابيس وأربطة حذاء.

وقال اللاعب المصري إن المسلمين “لهم دور يلعبونه” في القضاء على المثلية الجنسية ووصفها بأنها “أيديولوجية خطيرة أصبحت سيئة”.

 وأوضح اللاعب أن ظاهرة المثلية “لا تتناسب مع الأعراف والتقاليد في المجتمع العربي والإسلامي”، مؤكدا أن هذا التصرف “لا علاقة له بالحرية وحقوق الإنسان، لأنها عكس الإنسانية”.

وإثر ذلك انتقدت منظمات حقوقية غربية “أبوتريكة” بشكل شديد، ورد عليها ناشطون بتأييدهم للنجم المصري المقيم في قطر حاليا.

ويعد “أبو تريكة”، أحد أبرز لاعبي كرة القدم في تاريخ مصر ويحظى بجماهيرية كبيرة في العالم العربي، ويقيم حاليا في قطر.

وحصد الكثير من الألقاب مع ناديه الأهلي ومنتخب بلاده، قبل أن يعتزل في 2013.


Comments

comments

شاهد أيضاً

السياسيون في فرنسا يتاجرون بالإسلاموفوبيا لإرضاء اليمين المتطرف

قبل أقل من 3 أشهر على انتخابات الرئاسة في فرنسا، يتصدر قائمة المرشحين ماكرون وبيكرس …