“كورونا” يضرب قطاع الطيران.. 5 آلاف طائرة متوقفة وخسائر بالمليارات


أعلنت معظم دول العالم توقف رحلات الطيران خشية من انتشار فيروس كورونا، وأصبحت المطارات ساحات انتظار عملاقة للطائرات المتوقفة، كما أغلقت المطارات مدارج الهبوط لتوفير مساحة تتسع لهذه الطائرات، وزادت وتيرة إلغاء الرحلات الجوية بنسبة قاربت 85% ببعض الشركات مثل الخطوط الجوية النيوزيلندية، وبدأت شركات الطيران في تسريح فوري للعمالة، وذلك نظراً لتخفيض عدد الرحلات الجوية بصورة هائلة في مواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقالت شركة Cirium لبيانات وتحليلات قطاع السفر إن عدد الطائرات تضاعف في المستودعات إلى أكثر من 5 آلاف طائرة منذ بداية العام، ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد خلال الأسابيع المقبلة مع إيقاف شركات الطيران بما في ذلك Air New Zealand، وSingapore Airlines المزيد من الرحلات الجوية، بالإضافة إلى الشركة الأسترالية Qantas التي أوقفت 100 طائرة جديدة بعد إيقاف سابق لـ747 طائرة.

 

أما بالنسبة للخسائر المادية لشركات الطيران، فقد قدرت الرابطة الدولية للنقل الجوي (إياتا) أنها قد تصل إلى 113 مليار دولار.

وأكد مجلس المطارات الدولي أن أزمة تفشِّي كورونا تؤثر بنحو بالغ على قطاع الطيران العالمي بأكمله، سواء المطارات أو شركات الطيران، وهو ما يلزم بتقديم الدعم لتجنب الانهيار الكامل.

المطارات تتحول إلى مدن أشباح

علقت معظم الدول العربية السفر عبر مطاراتها، إذ انتشرت صور من مطار القاهرة الدولي في مصر مرحلة السكون التام، كذلك فعلت معظم دول الخليج، وعلى رأسها الإمارات وقطر والسعودية وعمان والكويت والبحرين، الذين علقوا دخول حاملي الإقامات السارية من الخارج لفترة مؤقتة، كذلك الحال بدول المغرب العربي، تونس والجزائر والمغرب، وكذلك في الأردن ولبنان والسودان، وقد علق مئات المسافرين في بعض المطارات ولم يتمكنوا من العودة لبلادهم بعد إغلاق المطارات.

وقال موقع Simple Flying لأخبار الطيران إن مطار هارتسفيلد جاكسون الدولي في مدينة أتلانتا الأمريكية، الذي يعتبر أكثر مطارات العالم ازدحاماً، قد أغلق أحد المدرجات إغلاقاً كاملاً وتوقفت الطائرات في مدرجين آخرين كذلك.

ونشر أحد الحسابات على تويتر صوراً لطائراتٍ تابعة لشركة Delta Air Lines وقد اصطفت على مدرجٍ في أتلانتا معلقاً: “600 من أصل 900 طائرة على الأرض وثلاثة من أصل خمسة مدارج في أكثر المطارات ازدحاماً في العالم تُستخدم كساحات انتظار”.

أما أكبر مطار في فرانكفورت بألمانيا أصبح بمثابة “مدينة أشباح من الطائرات الساكنة”، إذ يُستخدم مدرج الهبوط وممرات الطائرات والجسور في الشمال الغربي في هذا المطار لتكديس وتخزين الطائرات التابعة لشركات طيران مثل لوفتهانزا وكوندور، وفق تقرير موقع Stuff النيوزيلندي، ووكالة رويترز.

كما تُظهر البيانات الواردة من موقع رصد الرحلات الجوية FlightRadar24 مجموعات كبيرة من الطائرات المتوقفة في المطارات الكبرى الأخرى، مثل مطارات هونغ كونغ وبرلين وفيينا وسيول.

كذلك الحال في مطار شارل ديغول في باريس، فقد أُغلق مدرجان بغرض تخزين الطائرات، بينما يكاد يكون مطار دلهي ممتلئاً تقريباً، وفق صحيفة The Independent البريطانية.

من آسيا أيضاً، سمح مطار دلهي لشركات الطيران بوضع طائراتها في منطقة الشحن البعيدة بالقرب من مدرج الطائرات. بعدما حظرت الهند الطيران الداخلي لفترة، وتظهر الصور المنتشرة صفوفاً طويلة من الطائرات المتوقفة في المطار.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

صندوق النقد: الدول المصدرة للنفط بالمنطقة ستخسر نحو 270 مليار دولار

أعلن صندوق النقد الدولي في تقرير له، الإثنين،  أن معدلات النمو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، …