“لؤي” صعيدي الجامعة الامريكية يعود إلى مهنته تصليح الإطارات بسبب كورونا


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا للفنان الكومبارس حسين أبو حجاج خلال عمله بمحل لتصليح الإطارات أو “الكاوتش” بمسقط رأسه في مركز بني مزار محافظة مدينة المنيا صعيد مصر.

وأعتبر حساب “الجينرال يتحدث” أن أبو حجاج “شخص متصارح مع نفسه…مش بيمثل علينا وعلي نفسه انه لا انا كرامتي وشخصيتي وبرستيجي وشعارات الغرور دى وانه لازم يبقا في العالي علشان نظرات المجتمع…. لذلك احترامته اكتر من الأول…لانه يستحق فعلا التقدير والاحترام”.

وامتهن أبو حجاج مهنة والده في تصليح الإطارات قبل احترافه الفن، ويصبح وجها مألوفا للمشاهدين، منذ أن ساعده الفنان هاني رمزي بحكم معرفتهما من المدينة نفسها على دخول عالم الفن، من خلال ظهوره بدور لؤي في فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، ليقدم بعدها سلسلة من الأدوار الصغيرة في فيلم “الناظر” مع علاء ولي الدين، و”غبي منه فيه” مع هاني رمزي، و “الكبير أوى” مع الفنان أحمد مكي.

وقال نشطاء حسين أبو حجاج بأنه رجل بسيط يستحق الاحترام ومتصالح مع نفسه، وقال هشام هريدي “على فكرة المحل دا بتاعه ودي مهنته أبا عن جد سؤاء كان قبل التمثيل او بعد التمثيل هوا اصلا بيحب المهنة دي وبتاعته وكان بيشتغل فيها حتي أثناء تأديته لاعمال التمثيل ..فطبيعي هيرجعلها أثناء وقف الحال دا “

الفنان حسين أبو حجاج " ٦٥ سنة " اللي قام بدور أشرف فالكبير رجع يشتغل في محل كاوتش .. .<3

Posted by Qena sarcasm society on Tuesday, June 16, 2020


Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر تشق طريقين سريعين عبر هضبة الأهرامات وخبراء يحذرون من اضرارهما بالاثار

تشق مصر طريقين سريعين عبر هضبة الأهرامات خارج القاهرة لإحياء وتوسعة مشروع ظل معلقا منذ …