“لاستامبا”: 5 عقوبات إيطالية تنتظر السيسي

رجحت صحيفة “لاستامبا” الإيطالية 5 إجراءات كعقوبات تصعيدية يمكن أن تتخذها روما ضد القاهرة في حال فشل الوصول إلى حقائق مقنعة بشأن مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

وأضافت الصحيفة الإيطالية في تقرير لها ،اليوم الأحد، أن  قرار روما باستدعاء السفير الإيطالي، وإن كان لا يعد قطعًا للعلاقات مع مصر، إلا أنه له رمزية كبيرة في لغة الدبلوماسية، لافتة إلى أن هناك العديد من الاحتمالات الدبلوماسية للضغط على المصريين.

ورصدت ” لاستامبا ” الـ 5 إجراءات المتوقع اتخاذها من الجانب الإيطالي ضد عسكر الانقلاب، ومنها تعليق البرامج الثقافية، حيث أشارت الصحيفة إلى إن أول تدخل قد يتعلق بالتبادل الثقافي بين البلدين، كأن تحذر روما الطلاب والباحثين مثل جوليو ريجيني، ممن يعتزمون قضاء فترة الدراسة في مصر من فعل ذلك.

ورجحت الصحيفة أيضًا تعليق روما، مؤقتًا، البرامج الثنائية في قطاع الثقافة والجامعات، وإعلان مصر بلدًا غير آمن، أما فيما يتعلق بالسياحة -تتابع “لاستامبا”- قد تكون الضربة المؤثرة صدور قرار من الخارجية الإيطالية إعلان مصر بلد “غير آمن”.

وعلى نفس السياق توقعت الصحيفة بأن مصر ستعلن عدم النصح بالسفر لمواطنيها إلى القاهرة  وقضاء الإجازات بين الأهرامات والبحر الأحمر.

ومن جهة العلاقات السياسية، قالت الصحيفة من الممكن أن يتم تجميد العلاقات السياسية، كأن يتم تخفيض مستوى الاتصالات مع القاهرة، وتشرح الصحيفة “لن يشارك وزراؤنا بعدها في أي لقاءات تعقد في مصر وإنما شخصيات ليست رفيعة”، أو عبر منع شخصيات سياسية مصرية من السفر لإيطاليا.

وأشارت الصحيفة إلى إنه ما يبدو مؤكدًا هو أن لقاء القمة بين إيطاليا ومصر لن يعقد كما كان مقرراً، فيما يستبعد اللجوء إلى إجراءات تجارية مثل العقوبات وإن كانت فرضية تم تداولها في الأيام الماضية.

وبدأت وسائل إعلام إيطالية  فى التحدث عن الإجراءات التصعيدية التي قد تتخذها إيطاليا للضغط على عسكر الانقلاب للوصول للحقيقة في قضية ريجيني الذي عثر على جثته في 3 فبراير الماضي على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي بعد اختفائه في 25 يناير.

شاهد أيضاً

حماس تطالب بتحقيق دولي ضد الاحتلال بعد إعدام فلسطينيات وتجريدهن من ملابسهن

طالبت حركة “حماس” الفلسطينية، الثلاثاء، بفتح تحقيق دولي عقب صدور تقارير أممية أعربت عن “الفزع” …