لاعبة أردنية تنسحب من بطولة عالمية رفضا للتطبيع مع إسرائيلية

رفضت لاعبة منتخب الأردن للتايكوندو للناشئين ميسر الدهامشة مواجهة لاعبة إسرائيلية في بطولة العالم بمدينة صوفيا البلغارية مفضلة الانسحاب والتضحية بميدالية كان يمكن أن تنالها.

وقررت ميسر (13 عاما) عدم مواجهة اللاعبة الإسرائيلية في مباراة تحديد الميدالية البرونزية رفضا منها المشاركة في التطبيع مع إسرائيل.

وكشف الصحفي الأردني عمر الدهامشة -وهو ابن عم ميسر- مزيدا من التفاصيل بشأن سبب رفض لاعبة التايكوندو الأردنية خوض المباراة وغرد قائلا “رفضت التطبيع مع إسرائيل بقرار منها، كيف لا وجدُّها شهيد على أرض فلسطين”.

وأضاف “تحية للبطلة النشمية الطموحة، قرارك ورفضك للتطبيع ميدالية ذهبية”.

وسار الناشئ عبدالله شاهين (بوزن 33 كغم) على نفس المنوال وانسحب أمام لاعب إسرائيلي في بطولة العالم للتايكوندو.

ورغم أن الأردن مرتبط باتفاقية سلام مع إسرائيل منذ عام 1994، فيما عرفت باتفاقية وادي عربة، فإن عددا من الرياضيين الأردنيين ينسحبون من مواجهة الإسرائيليين في مختلف المنافسات الرياضية.

وأشاد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقرار اللاعبة الأردنية الانسحاب من البطولة، وكتب المحلل السياسي ياسر الزعاترة  “لاعبة المنتخب الوطني الأردني للناشئات للتايكواندو (ميسر الدهامشة) تنسحب من مباراة تحديد المركز الثالث، والمنافسة على ميدالية برونزية في بطولة العالم بعد وقوعها بمواجهة لاعبة إسرائيلية. موقفها يوجع الغزاة أكثر بكثير من الفوز في مباراة. إنه رفض الاعتراف بشرعية كيانهم”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

نادٍ إنجليزي يدعو مشجعيه لإقامة صلاة عيد الأضحى في ملعبه

دعا نادي (بلاكبير روفرز) الإنجليزي -الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية- جمهوره من المسلمين لإقامة …