للمرة الأولى.. كتائب القسام تعلن إعدام أحد أعضائها بغزة

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مساء اليوم الأحد، أنها نفذت حكم الإعدام بأحد أعضائها في قطاع غزة، بتهمة ارتكاب “تجاوزات سلوكية وأخلاقية”.

وقالت “القسام” في تصريح مقتضب: “تم في تمام الساعة الرابعة من مساء اليوم الأحد تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق العضو في الكتائب، محمود رشدي اشتيوي”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأشار التصريح إلى أن الإعدام تم تنفيذًا لقرار أصدره “القضاء العسكري والقضاء الشرعي التابع لكتائب القسام”.

وحسب تصريح “القسام”، فإن اشتيوي ارتكب “تجاوزات سلوكية وأخلاقية أقر بها”، دون أن يقدم مزيدًا من التفاصيل.

وكانت وسائل إعلام محلية وإسرائيلية قد ذكرت في وقت سابق، أن “القسام” احتجزت “اشتيوي”، الذي كان يعد أحد قادتها الميدانيين، في حي “الزيتون”، شرق مدينة غزة، عقب انتهاء الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل، على غزة، صيف العام الماضي.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مسلمو الإيجور يطالبون قادة العالم بوقف الانتهاكات الصينية ضدهم

وجه ناشطون من أبناء جالية مسلمي الإيجور في إسطنبول، نداءً عاجلًا عبر الجزيرة مباشر إلى …