للمرة الثانية بعد السويد .. سياسي هولندي متطرف يمزق القرآن بحماية الشرطة

أقدم زعيم جماعة بيجيدا المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا إدوين واجنسفيلد على تمزيق نسخة من القرآن الكريم بمدينة لاهاي بحماية الشرطة المحلية.

وتأتي الحادثة بعد أيام من حرق اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من المصحف في ستوكهولم حيث مزّق زعيم جماعة بيجيدا المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا إدوين واجنسفيلد نسخة من القرآن الكريم في مدينة لاهاي العاصمة الإدارية للبلاد.

وشارك السياسي اليميني المتطرف عبر تويتر الاثنين مقطعاً مصوراً ينقل فعلته الاستفزازية التي وقعت أمام مبنى البرلمان في لاهاي.

وحسب ما تداولته وسائل إعلام فإن الشرطة المحلية منحته الإذن بهذا الفعل شرط ألا يحرق الكتاب المقدس للمسلمين، إلا أنه كما ظهر في المقطع المصور يحرق صفحات القرآن الممزقة.

وظهر في الفيديو عناصر من الشرطة الهولندية تقف وراء المتطرف اليميني دون أن يحركوا ساكناً، وهو مستمر في تمزيق صفحات المصحف والدوس عليها.

وفي أكتوبر 2022 اعتقلت الشرطة الهولندية الزعيم المتطرف نفسه في أثناء إقدامه على حرق نسخة من القرآن، وسط حشد حضره مجموعة من أنصار جماعته في روتردام.

وتأتي الحادثة بعد حرق اليميني المتطرف راسموس بالودان زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي نسخة من المصحف قرب سفارة تركيا في ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه في أثناء ارتكابه فعلته.

وأثارت الحادثة غضباً بين أوساط المسلمين وإدانات من دول عربية وإسلامية اعتبرتها “عملاً استفزازياً لمشاعر مليار ونصف مليار مسلم”

وتعقيباً على ردود الفعل الواسعة أبدى وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم رفضه العمل الاستفزازي، وقال عبر تويتر إن “الاستفزازات المعادية للإسلام مروّعة”

كما قالت المفوضية الأوروبية إنه يجب على السلطات السويدية اتخاذ خطوات بشأن الحادثة، مؤكدة أنه “لا مكان للعنصرية وكراهية الأجانب والكراهية العرقية والدينية في الاتحاد الأوروبي”، وهو إقرار بأن الحادثة عمل عنصري ينمّ عن كراهية الأجانب والتي يجب أن يحاسب عليها القانون.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأوضاع الإنسانية في غزة تزداد سوءا بسبب الحصار الإسرائيلي

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية (أوتشا) أن الأوضاع الإنسانية في …