للمرة الثانية خلال 3 أشهر: طائرة حفتر تحط في مطار بن غوريون الاسرائيلي


حطت طائرة تابعة للواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، في مطار بن غوريون في اللد، وذلك للمرة الثانية خلال أقل من 3 أشهر، بحسب ما أفادت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية في نسختها العربية “مكان”، اليوم السبت، إن “متابعين لحركة الطيران الدولية رصدوا أمس (الجمعة) الطائرة الخاصة بحفتر وقد حطت في مطار بن غوريون”

وأضافت أن طائرة حفتر مكثت في المطار الإسرائيلي ساعتين قبل أن تقلع مجددا، دون تحديد وجهتها؛ فيما أشارت إلى أنه “خلال الأيام الأخيرة استمرت الاتصالات بين مسؤولِين إسرائيليين وليبيين”

ولم تحدد القناة الإسرائيلية من كان على متن الطائرة والأشخاص التي اجتمع بها في تل أبيب أو الهدف من الزيارة.

من جانبه، قال مراسل الشؤون العسكرية لقناة “كان 11” الرسمية، إيتاي بلومنتال، مساء أمس، الجمعة، في تغريدة على “تويتر”، إن طائرة حفتر الخاصة (P4-RMA)، حطت في مطار بن غوريون “بعد توقف دبلوماسي في قبرص”

وأضاف مستدلا بصور لشركة “فلايت رادار” المتخصصة في متابعة حركة الطيران: “بعد ساعتين على الأرض، أقلعت الطائرة عائدة إلى قبرص”، دون تفاصيل إضافية وكانت قد توجهت قبلها من ليبيا إلى قبرص

ذكر المراسل العسكري لقناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية، إيتاي بلومنتال، أن طائرة اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر حطّت، أمس الجمعة، في مطار بن غوريون.

وكتب بلومنتال، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، عبر حسابه على “تويتر”، أن “طائرة حفتر، وهي “طائرة مدراء” من نوع (P4-RMA) حطت في مطار بن غوريون قادمة من قبرص” وأضاف أن طائرة حفتر غادرت المطار بعد ذلك بساعتين عائدة إلى قبرص.

وهذه ليست المرة الأولى التي تصل فيها طائرة حفتر الخاصة إلى مطار بن غوريون، ففي 2 نوفمبر الماضي 2021، حطت طائرة حفتر في المطار الإسرائيلي وكان على متنها نجله صدام، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية.

وذكر تقرير إسرائيلي، حينها، أن صدام حفتر، قدم إلى إسرائيل حاملا رسالة من والده تطلب مساعدة عسكرية سياسية من إسرائيل، وفي المقابل تعهد بإقامة علاقات دبلوماسية في المستقبل بين ليبيا وإسرائيل.

وقالت صحيفة “هآرتس” حينئذ أن طائرة أقلّت صدام، نجل حفتر، حطت في مطار بن غوريون قادمة من أبوظبي.

ولفتت الصحيفة في حينه إلى أن نجل حفتر، الذي وصل عشية إجراء الانتخابات في ليبيا، طلب من إسرائيل تقديم مساعدة عسكرية وسياسية لوالده، مقابل تعهده بتطبيع العلاقات معها.

وكانت صحيفة “معاريف” قد كشفت سابقاً أن جهاز الموساد دشن قناة اتصال مع حفتر.

يشار إلى أن إسرائيل تبدي اهتماماً كبيراً بالشأن الليبي، حيث تراهن على تشكيل حكومة ليبية يمكن أن تتخذ قراراً بإلغاء اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وحكومة “الوفاق” الليبية.

وقد حذر “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي من أن اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين أنقرة وطرابلس يهدّد فرص تمكن إسرائيل من تصدير غازها إلى أوروبا، على اعتبار أن الأنبوب الذي سينقل هذا الغاز، والذي وقّعت حكومة بنيامين نتنياهو السابقة على اتفاق مع كلّ من قبرص واليونان بشأنه، سيمرّ في المياه التي منحها الاتفاق لتركيا.

والأربعاء، نفى رئيس الحكومة الليبية، عبد الحميد الدبيبة، صحة “شائعات” عن لقائه مسؤولين إسرائيليين في الأردن، مشددا في بيان مقتضب لحكومته على أن “ذلك لم يحدث ولن يحدث في المستقبل وموقفنا ثابت وواضح من القضية الفلسطينية”

بيان الحكومة جاء ردا على تقرير لقناة “العربية الحدث” السعودية، جاء فيه أن “الدبيبة بحث مع رئيس جهاز الموساد، دافيد برنياع، في عمان، تطبيع العلاقات بين ليبيا وإسرائيل”، من دون أن تحدد تاريخا للقاء.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ماكرون يدعو لتأسيس نظام أمني جديد في أوروبا لمواجهة روسيا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إلى تأسيس نظام أمني جديد في أوروبا مع حلف …