لندن تدعم الحكومة العراقية في معركتها لاستعادة “الموصل”

أكد وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، توباياس إلوود بأن “عملية تحرير الموصل خطوة أخرى لإخراج داعش من العراق”.

وقال إلوود في تصريحات له اليوم الاثنين: “بعد عامين من الحكم الوحشي، بات باستطاعة أهالي الموصل البدء في حلمهم بأن يكون لهم مستقبل أفضل”.

ورأى الديبلوماسي البريطاني “أن معركة الموصل ستكون أكبر معركة على الإطلاق تواجهها القوات العراقية”.

وأكد إلوود أن بغداد قادرة على مواجهة ذلك التحدي، وقال: “المملكة المتحدة، كعضو في التحالف الدولي، ملتزمة بمواصلة تقديم دعم لجهود الحكومة العراقية بالمجال العسكري والإنساني وجهودها في تحقيق الاستقرار”، على حد تعبيره.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن فجر اليوم الاثنين انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل شمال العراق من سيطرة تنظيم الدولة.

وأكد العبادي مشاركة “قوات النخبة من جهاز مكافحة الإرهاب” والجيش الحكومي وقوات “الشرطة الاتحادية” وقوات البشمركة، وما يسمى بـ”الحشد الشعبي” الطائفي، وبغطاء جوي مكثف من الطيران الحكومي، وطيران قوات التحالف الدولي؛ في المعركة التي تستهدف الموصل، وفق خطة تتضمن الهجوم من (5) محاور حول المدينة، مصحوبة بقصف مدفعي وصاروخي.

وتخضع مدينة “الموصل” (شمال العراق) منذ (يونيو) 2014 لسيطرة تنظيم الدولة.

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …