ماليزيا تستدعي سفيرها من كوريا الشمالية وسط خلافات بشأن تحقيقات مقتل شقيق كيم جونغ أون

استدعت ماليزيا سفيرها من كوريا الشمالية وسط تصعيد التوتر بين البلدين بشأن التحقيقات في مقتل الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية.

وحسب وزارة الخارجية الماليزية، فإن السفير استدعي “للتشاور”.

كما استدعت الوزارة السفير الكوري الشمالي لدى كوالالمبور بعد تصريحاته بشأن تحقيق السلطات الماليزية في حادث مصرع كيم جونغ نام، الأخ الأكبر غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في ماليزيا الأسبوع الماضي.

واستدعي السفير الكوري الشمالي كانغ كول “للاستيضاح منه بشأن اتهامات وجهها لحكومة ماليزيا في مؤتمر صحفي يوم 17 فبراير” الحالي، حسب بيان لوزارة الخارجية الماليزية.

وكان السفير قد طلب من السلطات الماليزية الإفراج فورا عن جثمان كيم جونغ نام وتسليمه للسلطات في كوريا الشمالية.

وحسب بيان الخارجية الماليزية فإن السفير كول “لمح إلى أن الحكومة الماليزية تخفي شيئا ما.”

وأضاف البيان أن السفير زعم أيضا أن ماليزيا متواطئة وتتعاون مع قوى خارجية” ضد كوريا الشمالية.

وأكدت الخارجية الماليزية للسفير أنه نظرا لأن حادث مصرع كيم جونغ نام وقع على أراضي ماليزيا وفي ظروف غامضة، فإن المسؤولية تقتضي أن تجري الحكومة الماليزية تحقيقا لتحديد سبب الوفاة، حسب البيان.

شاهد أيضاً

صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد المصري من 4.4% الي 4%

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في العام الحالي إلى 4.0%، مقارنة بتوقعاته …