متظاهرو العراق يطالبون بمحاكمة عبد المهدي بتهمة قتل المحتجين


قال متظاهرون بالعراق، إنهم أعطوا مهلة لرئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، لتنفيذ مطالبهم، وعلى رأسها محاكمة سلفه عادل عبد المهدي بتهمة قتل المحتجين.

جاء ذلك في بيان تُلي وسط “ساحة التحرير”، معقل المحتجين في بغداد، باسم “جبهة فجر العراق الموحدة”، وهي أول تنظيم يخرج من رحم الاحتجاجات التي انطلقت قبل أشهر.

وأثنى البيان على “الوجهة الإصلاحية” لحكومة الكاظمي التي باشرت مهامها، السبت، عقب يومين من نيل الثقة من البرلمان.

وأمهل البيان الكاظمي، شهرا، لتنفيذ 8 مطالب، مهددا في حال عدم تنفيذها بـ”تصعيد الاحتجاجات حتى إسقاط العملية السياسية برمتها”، في أول مهلة من المحتجين للحكومة الجديدة.

وشملت المطالب “محاكمة قتلة المتظاهرين وعلى رأسهم عبد المهدي وتعويض أسرهم، وتحديد موعد لانتخابات مبكرة، وإدارة قضاة متقاعدين مستقلين لمفوضية الانتخابات”.

كما طالب المتظاهرون “إعادة النازحين لمناطق سكناهم، وكشف مصير المفقودين”، علاوة على “خفض رواتب كبار المسؤولين، وتفعيل قانون الأحزاب، وتحقيق الإصلاح الاقتصادي والسياسي، وإلغاء المجالس المحلية غير الفعالة”.

وبعد 3 أيام فقط من تشكيل حكومة الكاظمي، استأنف آلاف المتظاهرين، الأحد، احتجاجاتهم في بغداد ومحافظات وسط وجنوب.

وفي سابقة تعد الأولى من نوعها، قررت محكمة عراقية استدعاء وزير الزراعة في حكومة رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، بسبب معلومات “كاذبة” صرح بها.

وقررت المحكمة استدعاء صالح الحسني، بعد يومين من تسليم حكومة عبد المهدي مهامها لحكومة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي.

 وكان الحسني كشف في برنامج تلفزيوني عن استيراد منتجات زراعية غير أساسية من النبق والثوم بـ90 مليون دولار، وتحدث أيضاً عن وجود ضغوط حول فتح الحدود لاستيراد بعض المنتجات الزراعية غير الضرورية، ثم نفى أن يكون قالها وقال إن القناة فبركتها.


Comments

comments

شاهد أيضاً

رويترز: مسؤولون أمنيون حذروا عون ودياب من كارثة المرفأ الشهر الماضي

أظهرت وثائق، اطلعت عليها رويترز، أن مسؤولين أمنيين لبنانيين حذروا رئيس الوزراء ورئيس الدولة الشهر …