محامي “حسين وقرقر وفوزي”: إخلاء سبيلهم ليس له دوافع سياسة

قال أشرف عمران، محامي المتهمين بقضية “دعم الشرعية”، إن قرار  إخلاء سبيل موكليه، الصادر اليوم من محكمة جنايات القاهرة، كان مفاجأ بالنسبة لهم.

وأوضح عمران، أن مدة الحبس الاحتياطي للمتهمين قرابة العامين، وهو تدبير احترازي يزول وجوده مع زوال الأسباب التي وُضعت من أجله وهي استكمال التحقيقات أو الخشية من هروب المتهمين، مضيفا أن المحكمة أطمأن وجدانها لزوال الأسباب فأصدرت قرارها بإخلاء سبيل المتهمين.

واستبعد المحامي، أن يكون قرار سياسي وراء إخلاء سبيل المتهمين، مؤكدا أن القضاء لا يتأثر بالسياسة وأن المحكمة رأت أنه آن الأوان لإخلاء سبيلهم وفقا لقواعد قانون الحبس الاحتياطي دون النظر للمسألة السياسية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد قررت إخلاء سبيل المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”تحالف دعم الشرعية” و هم: الداعية الإسلامي الشيخ فوزي السعيد، و مجدي حسين، و نصر عبد السلام رئيس حزب البناء والتنمية، ومجدى قرقر القيادى بحزب الاستقلال، والقيادى بحركة الجهاد محمد أبو سمرة، وأحمد عبد العزيز، وخالد غريب، وأحمد مولانا، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …