محكمة الاحتلال تحدد الخميس موقفها النهائي من حرية “القيق”

أبلغت سكرتارية المحكمة العسكرية للاحتلال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، مساء الإثنين (1-2)، بقرار القضاة تعيين جلسة محكمة إضافية للأسير المضرب عن الطعام محمد القيق في تاريخ 4 فبراير الجاري، السّاعة (3:30 بعد العصر)، لبيان الموقف النهائي من اعتقاله.

وأضاف بولس في بيان أن إدارة مستشفى “العفولة” والذي يقبع فيه الأسير ستواصل التزامها بتقديم تقارير طبية يومية للمحكمة، مشيرا إلى أنه إذا استدعت الحالة الصحية للأسير القيق؛ فإنه سيتم تقديم موعد الجلسة لقبل التاريخ المعلن عنه.

ولفت بولس إلى أنه من المفترض أن تعطي المحكمة قرارا نهائيا خلال هذه الجلسة، لا سيما أن النيابة طالبت بإبقاء الأمر الإداري على ما هو عليه اليوم.

وكانت زوجته فيحاء شلش قالت إن زوجها القيق يقبع في مستشفى العفولة يتأرجح بين الحياة والموت، لافتة إلى أن الساعات القليلة القادمة قد تكون حاسمة في إنقاذ حياته.

ويعمل محمد القيق (33 عاما) مراسلاً لقناة المجد السعودية، وهو متزوج وأب لفتاتين، ووضع قيد الاعتقال الإداري بعد اعتقاله على يد جنود الاحتلال في ديسمبر الماضي، وبعد أيام من اعتقاله أعلن دخوله بإضراب مفتوح عن الطعام مطالبا بالإفراج عنه.

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …