محكمة صهيونية تمهل عائلة أسير 24 ساعة لإخلاء منزلها لمصادرته

أصدرت محكمة الاحتلال العُليا مساء اليوم الأحد قرارا يمهل عائلة الأسير المقدسي عبد دويات 24 ساعة لاخلاء منزلهم الكائن في قرية صور باهر، تمهيدا “لمصادرته وإغلاقه”.

وأفادت مصادر محلية بأن المحكمة العليا صادقت على قرار ما يسمى “قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال ” القاضي “بإغلاق ومصادرة” منزل عائلة الاسير، ورفضت الاستئناف الذي قدمته العائلة على القرار، خاصة وأن الأسير لم تتم ادانته من قبل المحكمة، ولا تزال القضية في أروقة المحاكم .

وأضافت أن عائلة الأسير وبمساعدة الجيران قاموا بإفراغ المنزل من محتوياته بالكامل، علما ان المنزل قائم قبل احتلال القدس، ويعيش فيه 5 أفراد، وتبلغ مساحته 120 مترا مربعا.

وكان ما يسمى “قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال” قد أصدر بداية شهر شباط الماضي قرارا يقضي باغلاق ومصادرة أربعة أسرى من قرية صور باهر ” محمد صلاح أبو كفا، محمد جهاد الطويل، وليد فراس الأطرش، عبد محمود دويات، بعد اتهامهم “بقتل مستوطن” شهر أيلول العام الماضي، بعد إلقاء الحجارة باتجاه مركبته.

شاهد أيضاً

مصر تنتظر من صندوق النقد توصيات أكثر تشددا حول دور الجيش في الاقتصاد

تحمل قراءة صندوق النقد الدولي الحالية لمدى مواءمة الإجراءات التي قامت بها القاهرة لخطته، أخبارا …