محللون صهاينة: السيسي يتبنى دون مواربة مواقف نتنياهو من فلسطين

قال آفي سيخاروف، معلق الشؤون العربية في موقع “واللا” الإخباري الصهيوني: “لم يكن لشخص أن يعبر عن مواقف نتنياهو بشكل أفضل من الطريقة التي عبر عنها السيسي، معتبرا أن تمسك نتنياهو بـ”الضمانات الأمنية في أي تسوية يعد أكبر عائق أمام تحقيق تسوية سياسية حقيقية”.

وفي تعليق متلفز نشره الموقع بعد خطاب السيسي الثلاثاء الماضي، قال سيخاروف: “يتوجب قراءة ما ورد في خطاب السيسي ضمن ظاهرة تعاظم عُرى التحالف بين إسرائيل ومصر التي يدفعها السيسي قدما”.

ولفت سيخاروف الأنظار إلى أنه “يستشف من خطاب السيسي أنه مثل نتنياهو وقادة اليمين الإسرائيلي، يتحدث عن التسوية كعملية (process) وليس كمسار يفضي إلى حل حقيقي”.

وامتدح الكاتب اليميني المتطرف آرئيل كهانا ما ورد في خطاب السيسي، معتبرا أنه “تبنٍّ مباشر لمواقف نتنياهو”.

وفي تغريدة نشرها في حسابه على “تويتر” بعد الخطاب، قال كهانا الذي يعمل معلقا سياسيا في صحيفة “ميكور ريشون”: “لقد بدا خطاب السيسي كما لو أنه تمت صياغته في ديوان نتنياهو”.

وفي السياق، قال أودي سيجل، معلق الشؤون السياسية في قناة التلفزة الثانية: “على ما يبدو، فإن أحدا من مستشاري السيسي لم يلفت نظره مسبقا إلى خطورة استعداده لقبول الضمانات الأمنية التي تلبي حاجة إسرائيل”، مشيرا إلى أنه “وفق منطق نتنياهو فإن الاحتفاظ بكل الضفة الغربية فقط هو ما يضمن أمن إسرائيل”.

وأضاف سيغل: “ما لم يقدم عليه زعماء الولايات المتحدة وقادة الاتحاد الأوروبي لم يتردد الرئيس المصري في التطوع بقبوله”، مستهجنا أن يحظى خطاب السيسي بقبول من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

من ناحيته، قال معلق الشؤون الخارجية في قناة التلفزة العاشرة نداف إيال، إن خطاب السيسي عزز من موقف إسرائيل عشية عقد مؤتمر باريس حول الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

شاهد أيضاً

إنتلجنس إفريقيا: نزاع بين البرهان وحميدتي لتدخل الأخير في إفريقيا الوسطى

كشف موقع Africa Intelligence الفرنسي، أن نزاعاً بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، والفريق أول …