محلل إسرائيلي: التعاون بين حماس وفتح تطور خطير بالنسبة لـ”إسرائيل”


أكد محلل الشؤون العربية في القناة “12” العبرية إيهود يعاري، اليوم الخميس، أن التعاون بين حركتي فتح وحماس لمواجهة خطة الضم، يعتبر تطوراً خطيراً بالنسبة لـ”إسرائيل”.

وقال يعاري، إنه يجب الاعتراف أن هذا الاتفاق بشأن التعاون بين الحركتين فاجأ الأجهزة الأمنية في “إسرائيل” رغم أن الحديث عنه بدأ منذ بداية الحديث عن خطة الضم.

وتابع المحلل الإسرائيلي أن المقلق في هذه القضية ليس المؤتمر الصحفي الذي جمع الرجوب بصالح العاروري، ولكن المقلق هو تعهد السلطة بعدم اعتقال عناصر حركة حماس في الضفة، وهذا ما قد يسمح للحركة بإعادة تنظيم خلايا في الضفة، حسب “وكالة شهاب”.

ونوه الى أن “إسرائيل” أمام واقع جديد، حيث قد تنقلب الجدالات والمناوشات الدائمة بين فتح وحماس إلى تنسيق.

ولفت الى أن جبريل رجوب كان قد اجتمع مساء أمس برئيس السلطة أبو مازن وعرض عليه الاتفاق مع حماس الذي لا يرتبط بجهود المصالحة بين الحركتين وإنما يهدف بالأساس إلى تحرك شعبي ضد الاحتلال بطرق سلمية لمواجهة خطة الضم.

ومن جهته، قال مراسل القناة، أوهيد حمو، إن حكومة الاحتلال الحالية عملت على إنجاز غير مسبوق، حيث جرى الاتفاق والتعاون بين حركتي فتح وحماس لمواجهة الضم.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أديس أبابا: نرفض احتكار مصر للنيل و86% من مياهه مصدرها إثيوبيا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مُفتي، إن “إثيوبيا ليس لديها مشكلة مع مصر …