د.محمد عبد الرحمن: أحكام العسكر لم تزدنا إلا صمودًا وتمسكًا باستكمال ثورتنا

اعتبر  الدكتور “محمد عبد الرحمن المرسي”، رئيس اللجنة الإدارية للإخوان في مصر، أن الأحكام المسيسة التى يصدرها العسكر على الثوار وقيادات الإخوان لم تزيدهم إلا صمودًا وتمسكًا باستكمال الثورة وعودة الشرعية. وتابع المرسى خلال تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعى، “فيس بوك”، اليوم الثلاثاء، “عامان ونصف العام ومازال قضاء العسكر يصدر أحكامه المسيّسة علي الثوار والشرفاء، بغيا وعدوانا، وكان آخرها أحكام المؤبد والإعدام التي صدرت علي فضيلة المرشد العام وعدد من شباب الثورة، فلم تزدهم وتزدنا إلا صمودًا وتمسكًا باستكمال ثورتنا وعودة الشرعية وحقوق الشهداء والجرحى والمعتقلين وكل المظلومين”.

وأكد د. المرسى على أن الدكتور محمد بديع سيظل المرشد العام للجماعة وأنه هو عنوانها، وأيقونة كفاحها وقائد صمودها، وأسيظل شبابنا هم وقود ثن شباب الثورة سيظل الشباب هم وقود الثورة ومستقبلها الزاهر. وتابع، “هذه هي جماعة الإخوان المسلمون، قادتها هم أعمدتها الراسخة وجبالها الرواسي، وشبابها هم حصنها الحصين، وقاطرة انطلاقتها نحو المستقبل”. وأوضح أن الجماعة بما قيها شبابا وشيوخا بنيانا واحدا متماسكا مهما حدث، قائلا، “قيادة راشدة، وصف متماسك كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، كتفًا بكتف ويدًا بيد علي قلب راجل واحد، مهما أرجف المرجفون وشكك المشككون، وتعالت أصوات الفتنة وتنادت أبواق الفرقة”.

شاهد أيضاً

الصين: حرق القرآن يظهر نفاق بعض السياسيين الغربيين

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، إن أعمال حرق نسخ القرآن الكريم في …