محمد سلطان يكشف أساليب التعذيب في سجون السيسي

كشف الناشط محمد سلطان عن تعرضه لأقسى أنواع التعذيب النفسي والبدني، خلال فترة اعتقاله في سجون السيسي في أعقاب انقلاب 3 يوليو.

 وقال سلطان خلال ندوة نظمتها جامعة كونكورديا بمدنية مونتريال الكندية، إن “سلطات الأمن المصرية عذبته بالأسلاك الكهربائية وأن حراس السجن كانوا يضعون له الشفرات من تحت باب الزنزانة لكي يقتل نفسه”.

وأضاف سلطان أنه أشرف على الموت 10 مرات في أثناء وجوده في السجن وبعد دخوله في عملية الإضراب عن الطعام، وقال إن “المعتقلين كانوا يضطرون للنوم على جانب واحد بسبب كثرة أعدادهم داخل الزنزانة”.

وأوضح سلطان “لقد قررت أن أقاوم كل هذا الظلم والاستبداد ووضعت لذلك استراتيجية، وكنت أقول لنفسي إن الموت أشرف من أن يسجنوا عقلي وروحي “.

وعبر “سلطان” عن اندهاشه في كل مرة يصاب بالإغماء أو يشارف على الموت من أنه ما زال على قيد الحياة.

وأكد أن هناك 40 ألف معتقل يعانون في السجون أكثر من معاناته السابقة،  وقال “هناك 40 ألف معتقل يموتون بالبطيء داخل السجون وأنا أعني الكلمة، هم بالفعل يموتون، وأنا كنت محظوظًا عنهم لأنكم اهتممتم بقضيتي والسفارة الأمريكية تحركت ولكن هناك الآلاف داخل السجون ولا يتحرك من أجلهم أحد “.

وأشار سلطان إلى أن سجن العقرب “أسوأ من معتقل جوانتانامو”، وتوجد اعتبارات أخلاقية تجبر الرافضين لما يجري في مصر على الاحتشاد لمواجهة القمع والتعذيب الذي يتعرض له المعتقلون.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يعلن سقوط مسيرة خلال اقتحامه مخيم جنين

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط إحدى طائراته المسيرة خلال اقتحام مخيم جنين شمالي الضفة …