مخابرات الانقلاب تشكِّل وحدة سرية للتجسس على المصريين

شكَّل “جهاز المخابرات العامة المصري”، وحدة استخباراتية سرية تسمى “إدارة البحوث التقنية”، ويشرف عليها قائد الإنقلاب، عبد الفتاح السيسى و تعمل على التجسس على المواطنيين، لا سيما النشطاء البارزين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفجَّرت هذه المفاجأة “مجموعة الخصوصية الدولية” في بريطانيا، على لسان الباحثة المتخصصة، “إيفا بلوم دومونتي”، في برنامج بتوقيت مصر على شبكة “التلفزيون العربي”.

وقالت “دومونتي”: إن “المنظمة لا تعرف بالضبط من هو المستهدف من وجود هذه الوحدة، ولكنها تعلم أن القدرات والأجهزة التي حصلت عليها من الشركات الأوروبية يُمَكِّنُها من اختراق أي جهاز إلكتروني في مصر”.

وأضافت: أنه يجب أن تخضع هذه الوحدة لإشراف ورقابة، ويجب أن يعلم الشعب المصري بوجودها وهدفها، وبحسب تعبير الباحثة؛ فإن أمن الدولة لا يبرر إقامة وحدة من هذا القبيل.

وأشارت “دومونتي”، إلى أن المنظمة طالبت حكومة الإنقلاب بتأكيد وجود هذه الوحدة الخاصة، مضيفةً أنها تأمل من الإنقلاب أن يصدر تقريراً، وتعلمها بأساليب الإشراف والرقابة.

وتحدثت دومونتي عن عزم المنظمة إرسالة رسالة مفتوحة لقائد الإنقلاب فى مصر الأسبوع المقبل؛ لتقديم هذه الطلبات إليه.

وفي السياق ذاته أكدت “دومنتي”، بأن المنظمة أرسلت رسالة إلى مكتب قائد الإنقلاب قبل نشر التقرير، وتم إعلامهم بأن المنظمة تنوي نشره، ولكنهم لم يتلقوا أي ردٍّ من المكتب.

وذكرت “دومونتي”، أن حكومة الإنقلاب تقوم بشراء هذه الأجهزة من شركة UASالتي تقوم بشراء الأجهزة من أوروبا، حيث أكد التقرير أن هذه الوحدة لها قدرات خاصة، وبإمكانها اعتراض الاتصالات دون التوجه لشركات الاتصالات.

واختتمت حديثها بالقول إن الحكومتين الألمانية والإيطالية كانتا على علم بأن هذه الأجهزة كانت تصل إلى مصر، والمنظمة تريد أن توجه أسئلة مباشرة لتلك الحكومات مفادها: لماذا تبيعون هذه الأجهزة إلى دول لا يوجد فيها رقابة ديمقراطية.

شاهد أيضاً

التلغراف: بوتين قد يستغل محادثات السلام لإعادة تجهيز جيشه

قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة أجرتها معه صحيفة (التلغراف)، إن الرئيس الروسي …