مداهمات واعتقال شبان في نابلس وهدم سوق الخضار في بيتا

داهمت قوات الاحتلال الصهيوني، ليلة وفجر أمس الخميس، عدة بلدات في محافظة نابلس بينها بيت فوريك وعصيرة الشمالية، واعتقلت عددا من المواطنين.

وأفادت مصادر محلية أنه تم اقتحام بلدة بيت فوريك شرق نابلس، وداهمت عدداً من منازل المواطنين وفتشتها.

وعرف من المنازل التي تمت مداهمتها منازل المواطنين باسم محمد نصاصرة، نائل فتحي مليطات، وزيدان حسني مليطات.

وكانت قوة صهيونية اعتقلت على حاجز بيت فوريك الليلة الفائتة الشاب أمجد معروف مليطات.

كما تم اعتقال الشاب أبي حمادنة وهو أسير محرر، وعاصم جمال ياسين من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس.

وفي بلدة عراق بورين اعتقلت قوات الاحتلال الفتى محمد فاتح قادوس بعد استدعائه لمقابلة مخابرات الاحتلال وهو شقيق الأسيرين جاسر ومالك قادوس إضافة إلى الشاب يزيد قادوس.

وفي عصيرة الشمالية قضاء نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عاصم دغلس، والشاب عبد المجيد سوالمة.

وفي سياق قريب، شرعت قوات الاحتلال، فجر أمس الخميس، بهدم سرق الخضار في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأكد واصف معلا رئيس بلدية بيتا أن عمليات الهدم بدأت من الساعة الثانية بعد منتصف الليل، واستمرت ساعتين.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال أخطرت المحلات قبل أكثر من شهر بوقف البناء وليس بالهدم، حيث فوجيء أصحاب المحلات أمس بمداهمتها والبدء بهدمها، علما أن المحلات المخطرة بوقف البناء هي ثمانية محلات من السوق وليس السوق كاملاً.

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …