مراقبون: ثورات الربيع العربي وراء زعزعة العلاقات التركية مع الأردن

اعتبر مراقبون ومحللون سياسيون، أن ثورات الربيع العربي كانت سببا في زعزعة العلاقات الوثيقة والتاريخية بين تركيا والأردن، ورسم خطوط جديدة، مشيرين أنه “كان لملف الجماعات الإسلامية، وخاصة الإخوان المسلمين، الأثر الأهم في شكل العلاقات الدولية.

ونقلت “الجزيرة نت”، عن مصادر سياسية في العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الثلاثاء، قولها، إن “تعاطي أنقرة مع ملفات أساسية في المنطقة ودعمها جماعة الإخوان المسلمين، أثر بشكل واضح على علاقتها بعمّان التي وثقت من تحالفها التقليدي مع الإمارات ومصر”.

 

وكان مراقبون قد وصفوا العلاقات الأردنية التركية بالوثيقة تاريخيا، غير أن الربيع العربي ساهم – وفقا لمتابعين – في زعزعة تلك العلاقات ورسمَ خطوطا جديدة لها.

وفي هذا السياق، قال أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأردنية الدكتور حسن المومني، في تصريح صحفى، “إن بوادر اختلاف وجهات النظر بين عمّان وأنقرة باتت تظهر جليا بعد ثورات الربيع العربي، إذ كان لملف الجماعات الإسلامية -وخاصة ملف الإخوان المسلمين- الأثر الأهم في شكل العلاقات الدولية”.

وأشار المومني إلى “أن تركيا من الدول الداعمة لملف الإخوان المسلمين في المنطقة وخاصة في سوريا ومصر، وبالمحصلة فإن عمّان غير مرتاحة لهذا الدور”، مضيفًا أن “أن الانفتاح التركي الأخير على دول المنطقة يأتي في سياق محاولة تكيفها من جديد مع الوضع الإقليمي السياسي الذي يهدف إلى احتواء النتائج السلبية لعلاقتها المتراجعة مع روسيا”.

ورأى النائب السابق في البرلمان الأردني ممدوح العبادي أن العلاقات التركية الأردنية تأثرت بشكل كبير عقب ثورات الربيع العربي، وقال “إن العلاقة التاريخية بين البلدين ظلت تمزج بين السياسي والشخصي لفترات طويلة، إذ إن علاقات مميزة كانت تجمع ملك الأردن بالرئيس التركي رجب الطيب أردوغان الذي كان قد وجه دعوة للملك عبد الله الثاني لحضور عقد قران ابنته”.

وكانت العاصمة الأردنية وجهة لرئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لبحث حلحلة الأزمة السورية وتقريب وجهات النظر بين عمّان وأنقرة، في زيارة سياسية واقتصادية جاءت غداة نشر اتهامات أردنية لتركيا بتصدير الإرهاب إلى أوروبا.

وبدأت زيارة المسؤول التركي فجر الأحد إلى عمّان بعد يوم واحد من تصريحات نسبتها صحيفة الجارديان البريطانية إلى ملك الأردن عبد الله الثاني، اتهم فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه يتبنى “الإسلام الراديكالي” كحل لمشاكل المنطقة.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

ستراتفور: بيع إسرائيل منظومة سبايدر إلى الإمارات إغراء للسعودية بالتطبيع

وافقت إسرائيل على بيع نظام الدفاعي الجوي “سبايدر” إلى الإمارات، وهو نظام متنقل مضاد للطائرات …