مرشحة إيرانية تسعى لمنح المرأة دورا أكبر في البرلمان

في سن صغيرة، انتسبت إيرانية من الطبقة العاملة تدعى سهيلا جلودار زاده لحزب العمال الإيراني، وواصلت مسيرتها السياسية حتى أصبحت ممثلة للحزب في البرلمان لثلاث فترات.

إضافة إلى وضعها البارز في الحزب، فإن جلودار زاده 57 عاما، وهي امرأة متدينة للغاية، أيضا عضو رئيسي في الحركة الإيرانية لحقوق المرأة ، ويتصدر اسمها حاليا قائمة المرشحين الإصلاحيين في الانتخابات البرلمانية.

وفي حال الفوز في الانتخابات في 26 فبراير الجاري، ترغب في الدفع بشكل أكبر من أجل مزيد من الإصلاح وحقوق المرأة في إيران .

يذكر أن 580 امرأة مرشحة في الانتخابات الإيرانية، وهو رقم قياسي سياسي جديد في إيران. ويرى الكثيرون ذلك على أنه جزء من الاستراتيجية الانتخابية للرئيس حسن روحاني.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الشيخ رائد صلاح: القرضاوي جعل القدس والأقصى قضية المسلمين الأولى

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح إن وفاة الشيخ يوسف …