مسؤول أممي يحذر من نزوح الفلسطينيين إلى سيناء وتوسيع الصراع

حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي، من احتمالية نزوح الفلسطينيين في قطاع غزة وتحديدا من مدينة رفح الحدودية، إلى مصر، هربا من هجوم عسكري على المدينة، التي تؤوي أكثر من مليون نازح.

وقال جراندي خلال تصريحات في جنيف، إنّ “أي أزمة لاجئين أخرى من غزة إلى مصر، ستجعل من المستحيل حل قضية اللاجئين الفلسطينيين الناجمة عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأضاف أنه “حري بنا أن نفعل كل ما في وسعنا، لتجنب مثل هذا النزوح لسكان غزة”، مشيرا إلى أن الهجوم على رفح، قد يجعل نزوح الفلسطينيين إلى مصر، الخيار الوحيد المتاح لسلامتهم.

وتابع قائلا: “هذه المعضلة غير مقبولة وتقع مسؤولية تجنبها بشكل مباشر على عاتق إسرائيل، كقوة احتلال في غزة”، منوها إلى أن “المفوضية تخزّن الخيام والإمدادات وتعمل مع دول المنطقة على وضع خطط الطوارئ الخاصة بها لمواجهة احتمال وصول سكان غزة لمصر”.

وشدد جراندي على أننا “ننظر إلى المنطقة وليس فقط إلى احتمالات النزوح، وإنما أيضا إلى احتمال اتساع رقعة الصراع”، مضيفا أنني “أكرر، يجب ألا نصل إلى تلك المعضلة المروعة التي ستكون في الحقيقة نهاية الطريق تقريبا لما يهم حقا هنا: السلام الدائم”.

يشار إلى أن قادة الاحتلال يواصلون تهديداتهم بالاستعداد لتنفيذ عملية عسكرية برية في مدينة رفح، رغم التحذيرات الدولية من عواقبها الإنسانية الخطيرة والكارثية.

 

شاهد أيضاً

ذوو أسرى إسرائيليين: إنهاء الحرب في غزة هو السبيل الوحيد لإعادة أبنائنا

جدد ذوو أسرى إسرائيليين في غزة، السبت، مطالبهم بإنهاء الحرب على القطاع، معتبرين ذلك “الطريق …