قاضي مصري: نقيب الصحفيين وعضوا المجلس مهددون بالحبس 3 سنوات

تصاعد أزمة نقابة الصحفيين المصريين لتنذر بمزيد من التوتر عقب إحالة نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي وجمال عبد الرحيم، إلى محاكمة عاجلة، يوم السبت المقبل، بتهمتي إيواء مطلوبين للعدالة ونشر أخبار كاذبة.

وعقد جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات، أمس الأربعاء، اجتماعا لمناقشة الموقف الحالي لنقابة الصحفيين في مواجهة “سياسة العقاب التي يمارسها النظام ضد الصحافة المصرية”، إضافة إلى مناقشة إجراءات انعقاد جمعية عمومية طارئة.

 وقال رئيس محكمة الاستئناف الأسبق، رفعت السيد، إن الاتهامات الموجهة لنقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة، تدخل في إطار الجنح التي يعاقب عليها قانون العقوبات بالغرامة أو الحبس بدءا من 24 ساعة وحتى 3 سنوات بحد أقصى.

وفيما يتعلق بعقوبة نشر أخبار كاذبة أوضح السيد أن قانون العقوبات استثنى الصحفيين من عقوبة الحبس وأبقى على الغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف ولا تزيد على 20 ألف جنيه.

وأضاف السيد، في تصريح له أن “أركان جريمة إيواء هارب من العدالة لا تتوافر في القضية المتهم فيها نقيب الصحفيين وعضوي المجلس.. لأن الصحفيين محل القضية عمرو بدر ومحمود السقا لم يصدر حكم قضائي بإدانتهما حتى الآن”.

 من ناحية أخرى أطلقت جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات دعوة للاحتشاد يوم السبت المقبل، خلال محاكمة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، والسكرتير العام جمال عبدالرحيم، والوكيل خالد البلشي، أمام محكمة جنح قصر النيل والتي ستعقد بمحكمة عابدين.

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل 42 قريبا للشهيد “علقم” منفذ عملية القدس والتأهب لأعلى مستوى

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الطور شرقي مدينة القدس المحتلة، فجر اليوم السبت، منزل منفذ …