مسئول إيراني: لن ننسى وقف تركيا إلى جانب بلادنا أيام الحصار

صرح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني “محمود فايزي” بأن بلاده لن تنسى وقوف تركيا إلى جانب بلاده، أيام الحصار الصعبة التي عاشتها، مؤكدا أن تركيا “كانت من أفضل الدول الأصدقاء التي وقفت إلى جانب بلادنا”.

وقال فايزي، في كلمة له أمام اجتماع الـ 25 للجنة الاقتصادية المشتركة بين تركيا وإيران، إنه يجب على بلادنا أن تقوي علاقاتها مع تركيا في جميع المجالات، مبينا أن هناك العديد من المحاور مشتركة تربط البلدين ببعضهما البعض، وأن هذه المحاور المشتركة تساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأضاف الوزير الإيراني، أنه يجب إزالة العقبات أمام القطاع الخاص، مؤكدا أن العقبات الموجودة تنعكس بالسلب على القطاع، وأن على كلا البلدين دعم القطاع الخاص، الذي يساهم في اقتصاد البلدين.

وأوضح فايزي، أنه تم تجاوز عقبة المشاكل البنكية بين البلدين، وتم حلها خلال الاجتماعات التي تمت مع وزير التنمية التركي “جودت يلماز”. موضحا أن البنك القومي الإيراني سيسهل عمل جميع المعاملات بين البلدين.

وأشار فايزي، إلى أن بلاده لن تنسى دور بنك الشعب التركي، في وقوفه إلى جانب إيران إبان فترة الحصار الذي كان مفروضا عليها من قبل الدول الأوروبية.

وبين أن هناك تقدم كبير في مجال السياحة بين بلاده وتركيا، موضحا أن أكثر من مليون و 700 ألف سائح إيراني زاروا تركيا خلال العام الماضي، وأن 43 ألف مواطن إيراني زاروا ولاية “فان” في تركيا خلال العام الجاري في عيد النيروز.

ودعا الوزير الإيراني، إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال البنية التحتية، مشيرا إلى أن هناك تعاونا مشتركا في العديد من المجالات بين بلاده وتركيا، وخاصة في مجال التعليم.

شاهد أيضاً

غضب أردني من خارطة مزعومة لـ”إسرائيل” تضم المملكة بأكملها

أثارت الخارطة المنصوبة على منصة ألقى وزير مالية الاحتلال المتطرف، بتسلئيل سموتريتش، في فرنسا، غضبا …