مسئول عراقي يطالب بقرار دولي لتعويض المتضررين من داعش

طالب رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي، اليوم الخميس، بإصدار قرار دولي من مجلس الأمن يلزم الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي بتعويض المتضررين من داعش مادياً ومعنوياً.

وقال الكيكي في بيان، إنه “نظراً للإضرار الجسيمة التي لحقت بأهالي نينوى بعد احتلال داعش للموصل ولأن الحكومة الاتحادية مسؤولة عن توفير الأمن لمواطنيها ورعاياها ولأن عناصر التنظيم من جنسيات مختلفة ارتكبوا أبشع الجرائم بحق المواطنين ومن مختلف المكونات.. لما تعرضوا له من جرائم”.

ونوه رئيس مجلس محافظة نينوى، إلى “تحديد سقف زمني للتنفيذ حتى وان كان على مراحل والعمل على إنشاء صندوق خاص لتعويض المتضررين.”

وأوضح الكيكي الأسباب الموجبة لمطالبته بإصدار القرار الدولي لتعويض المتضررين لـ “عدم وجود ضمانات حقيقية لتعويض المتضررين ماديا ومعنويا، ولأن التعويض عنصر أساسي في إعادة الاستقرار ومن ثم إعادة الإعمار وبناء السلام وإعادة بناء الثقة والتعايش السلمي.”

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …