مستوردو مصر يهددون الانقلاب بنقل أنشطتهم إلى دبي

طالب أسامة جعفر، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، حكومة الانقلاب بإعطاء المستوردين مهلة عام لتسوية أوضاعهم قبل تطبيق قرارات تقييد وحظر الاستيراد، التي أصدرها وزير الصناعة والتجارة المصري، طارق قابيل، مطلع يناير الثاني الماضي.
وأوضح جعفر، في بيان صجفى ، أن عددا كبيرا جدا من المستوردين أبرموا صفقات مع شركات خارج البلاد، خاصة في الصين، وقاموا بدفع مقدمات استيراد، لكن لن يستطيعوا، بسبب إجازات في الصين، جلب بضاعتهم إلا في شهر أبريل أو مايو المقبل.
وأشار إلى أن بعض المستوردين مستعدون للخروج من السوق المصرية، بشكل نهائي، ونقل أعمالهم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة إذا منحوا مهلة لتسوية أوضاعهم.
وقال جعفر، إن الحكومة ممثلة في وزير الصناعة، تسعى إلى خنق السوق بقرارات تقييد الاستيراد، ووضع شروط تعجزية على المستوردين، ما يعني طردهم من السوق بسبب تلك الإجراءات المجحفة.
وشدد على ضرورة أن تتحمل الحكومة تبعات وقف الاستيراد من ارتفاع الأسعار وتشريد أكثر من 20 مليون عامل في قطاع التجارة.
واقترح عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية أن ترفع الحكومة سعر بيع الدولار للعاملين في الخارج إلى 9 جنيهات، وذلك لحث المغتربين والشركات على تحويل الأموال عبر البنوك بدل بيع في السوق السوداء.
وعرض أيضا أن يتم تحويل تعاقدات المصانع بالخارج عن طريق البنوك المصرية وليس شركات الصرافة، مع تحديد قيمة العمولة في 5%، إضافة إلى الحرص على استرداد الأموال المهربة في الخارج.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر.. طلب إطاحة لوزير الصحة بالبرلمان بعد وفاة 18 طبيبا في 9 أشهر

تقدمت نائبة مصرية الخميس، بسؤال في مجلس النواب، موجه إلى وزير الصحة خالد عبدالغفار، ووزير …