مسلمة تحصل على جائزة ببريطانيا لمحاربتها الإسلاموفوبيا


حصلت الفتاة البريطانية من أصول جامبية مرياما سينيه (15 عامًا) على جائزة وطنية لنشاطاتها ضد العنصرية والإسلاموفوبيا والتحيز الجنسي ضد النساء.

وأعلنت مؤسسة (ناشيونال لوتري) عن فوز مرياما بجائزة “البطل الصغير” بسبب نشاطها البارز في مؤسسة الاندماج البريطانية الخيرية.

وقالت أمل علي المشرفة على مرياما في المؤسسة “مرياما من أبرز الأعضاء في المؤسسة في مدينة بريستول، وقد تم ترقيتها منذ فترة لكي تصبح عضوا في مجلس المؤسسة، وهذا يعني أنها أصبحت تؤثر في الشباب الصغار في بريطانيا كلها”.

وردًا على فوزها بالجائزة عبرت مرياما قائلة “أنا فخورة جدًا بكل ما قمت به، وآمل أن تمكّن هذه الجائزة المزيد من الشباب من القيام بدور نشط في جعل العالم مكانًا أفضل”.

وهذه الجائزة التي تقدر قيمتها الإجمالية  بـ3 آلاف جنيه استرليني، سوف تقدم منحة للمؤسسة نظير نشاط مرياما في تقديم تدريبات وإدارة حملات توعية ضد الإسلاموفوبيا والعنصرية والتحيز الجنسي.

وكان البرلمان البريطاني قد ناقش، أمس الأربعاء، مشروع قانون يجرم خطاب العنصرية والكراهية والعنف عبر الإنترنت والذي يعرف بـ”قانون حماية الإنترنت”.

وغردت النائبة المعارضة جو ستيفانز تعليقا على هذه الخطوة قائلة “يسعدني أن يطالب حزب العمال الذي أنتمي إليه بتضمين عقوبات في قانون حماية الإنترنت الجديد”.

وأضافت “نحن ننادي بهذا القانون منذ شهور، ولكن أخيرًا رئيس الوزراء استجاب”.

هذا وقد وعد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني بطرح هذا القانون للتصويت قبل مراسم أعياد الميلاد.

يذكر أن هذا المشروع  كان موجودا على طاولة البرلمان، منذ مايو/أيار الماضي، وأعيد إلى واجهة النقاشات عقب مقتل البرلماني البريطاني ديفيد أميس، الأسبوع الماضي، ووصول تهديدات بالقتل عبر البريد الإلكتروني لعضو آخر في البرلمان.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

البرهان: عودة السودان للمجتمع الدولي جاء عبر علاقتنا مع “إسرائيل”

اعتبر قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان أن الاحتلال الإسرائيلي “دولة مثل كل الدول” من …