مشعل: لا تغيير في إستراتيجية المقاومة بعد انتخاب السنوار

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، اليوم، أن تداول السلطة قد يبدو غريبا على الساحة الفلسطينية، لكنه عميق الجذور في حماس.
وقال مشعل خلال كلمة له في مؤتمر نظمه مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات بعنوان “قراءة نقدية في التجربة الوطنية الفلسطينية ودور حماس فيها وآفاقها المحتملة”، إن تداول السلطة لدى حماس شيء طبيعي.. فالشعب أكبر من الحركات والحركات أكبر من القيادات.
واعتبر تولي الأسير المحرر يحيى السنوار قيادة حماس في غزة دليلًا جديًدا على الديمقراطية الحمساوية “التي نعتز بها وبما لا يعني إقصاء سابقه إسماعيل هنية الذي وفق نظم ولوائح الحركة لا يحق له أن يرأس الحركة في غزة لمرتين”.
وأشار رئيس المكتب السياسي لحماس إلى أن ما حدث كان انتخابا طبيعيًا لا يشترك فيه هنية، وأن ما جرى هو جزء من الحيوية الداخلية لحماس التي تدفع برجالاتها إلى القيادة من خلال عملية شورية.
ودعا إلى عدم الاكتراث أو الالتفات إلى التحليلات التي تقول إن هناك تغيرًا في سياسات حماس أو وسائلها في المقاومة، فهي ثابتة لا تتبدل أو تتغير، مضيفًا: “لا تغير في إستراتيجية المقاومة، بل هو في الشخصيات التي لا تغير في إستراتيجيات حماس التي هي نابعة من مؤسساتها القيادية”.
وقال مشعل: “العدو يتوعدنا بحرب جديدة، ونحن نُحذره أن خيارنا الوحيد هو الصمود والقتال الضاري بلا هوادة”.
من جانبه، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار، أنه لا يوجد أي تغيير في سياسة أو موقف حماس في ضوء انتخاب يحيى السنوار مسؤولًا للحركة في قطاع غزة.
ونفى الزهار في حديث لقناة الميادين ما تردد عن انقلاب أو صراع قوى داخل الحركة.

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …