الرئيسية / أحداث وتقارير / مصادر تكذب المتحدث العسكري وتكشف حقيقة وفاة وإصابة قادة الجيش بفيروس كورونا

مصادر تكذب المتحدث العسكري وتكشف حقيقة وفاة وإصابة قادة الجيش بفيروس كورونا

علامات اون لاين -صحف


على النقيض مما أعلنه المتحدث باسم الجيش المصري العقيد “تامر الرفاعي”، عن أنّ “داود” و”شلتوت” توفيا أثناء أعمال التطهير التي يقوم بها الجيش بواسطة هيئة “الحرب الكيميائية” للمنشآت الحكومية وبعض الطرق والميادين خلال الأيام الماضية، قالت مصادر مطلعة لصحيفة “العربي الجديد، إنّ “داود” كان أول ضابط كبير يتم تشخيص إصابته بفيروس “كورونا” قبل أسبوعين تقريباً، وذلك بعد عقده اجتماعاً مع عدد من المستثمرين والمقاولين الأجانب الذين قدموا إلى “مصر” نهاية فبراير الماضي، للعمل في بعض مشروعات “العاصمة الإدارية الجديدة”.
 وأكدت المصادر أنّ داود وشلتوت والزلاط وشاهين و3 ضباط كبار آخرين في الهيئة الهندسية عقدوا على مدار يومي 7 و8 مارس الحالي اجتماعات عدة معاً، ومع رئيس الهيئة الهندسية اللواء أركان حرب إيهاب الفار، ثمّ تمّ تشخيص حالاتهم يومي 9 و10 مارس. ووفقاً للمصادر، فإن هناك 3 ضباط كبار آخرين مصابين حالياً بالفيروس ومعزولين في مستشفى للقوات المسلحة بالإسماعيلية تمّ إخلاؤها لهذا الغرض. 
وذكرت المصادر أنه تمّ فحص أكثر من 30 ضابطاً (بعضهم بدرجة لواء وعميد) و20 من المجندين والسائقين وضباط الصف الذين يتعاملون بشكل مستمر مع الضباط الكبار المتوفين والمصابين، وأكد الفحص سلبية عيناتهم جميعاً، ثمّ تمّ تكراره بعد 48 ساعة فجاءت التحاليل سلبية أيضاً، لكن بعضهم ما زالوا معزولين ذاتياً في دار خاصة بالقوات المسلحة في شرق القاهرة لحين انتهاء فترة 14 يوماً على آخر احتكاك لهم بالمتوفين والمصابين
وكشفت المصادر أيضاً أنّ هناك مجندين اثنين مصابان بفيروس كورونا تمّ إبلاغ وزارة الصحة بشأنهما، لم يحتكا بزملائهما، ويتم علاجهما حالياً، ويستجيبان للعلاج بشكل جيد، موضحةً أنه تمّ اكتشاف حالتيهما مساء الخميس الماضي، من إجمالي 24 مجنداً تمّ الاشتباه في إصابتهم، من خلال الإجراءات الاحترازية الجديدة التي اتخذت في معسكرات القوات المسلحة لمنع انتشار الفيروس. 
وقد تم البدء بتطبيق هذه الإجراءات منذ يوم 11 مارس الحالي، وتتمثل في الفحص المسبق لجميع الضباط والمجندين العائدين من العطلات للمعسكرات، والمترددين على مباني القيادة العامة ومنشآت الأندية والدور وقيادات الأسلحة، وإلغاء العطلات للموجودين بالفعل داخل المعسكرات، ومنع الشرطة العسكرية من التواجد خارج محيط وحداتها ووحدات تأمين المعسكرات، ومنع تسيير دورياتها في المناطق المتاخمة التي لها احتكاك بالمدنيين، بالإضافة إلى تطهير جميع المعسكرات بشكل مستمر.
.ذكرت المصادر ، أنّ رئيس أركان إدارة المهندسين العسكريين، اللواء محمود شاهين، توفي في مستشفى الحميات العسكري بألماظة، شرقي القاهرة، صباح أمس الإثنين. وقالت المصادر إنّ هناك تكتماً رسمياً على نبأ وفاة شاهين داخل أروقة القوات المسلحة، إذ تقرّر عدم الإعلان عن الوفاة بشكل رسمي قبل يوم أو اثنين على أقصى تقدير، خشية إثارة البلبلة داخل صفوف الجيش، وذلك بعد الإعلان عن وفاة اثنين من القيادات العسكرية البارزة على مدار يومين. 
كذلك، أكدت المصادر نفسها خضوع مدير جهاز المخابرات العامة، اللواء عباس كامل، للعزل ولإجراءات الحجر الصحي بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، وذلك في أعقاب حضوره اجتماعاً شارك فيه اللواء “خالد شلتوت” بشأن ملف سدّ النهضة، وهو اللواء الذي توفي متأثراً بإصابته بالفيروس أول من أمس، الأحد. مصادر تكذب المتحدث العسكري وتكشف حقيقة وفاة وإصابة قادة الجيش بكورونا وأوضحت المصادر أنّ كامل لم يمارس مهام عمله من مكتبه بمقر الجهاز بمنطقة كوبري القبة، شرق القاهرة، منذ أيام عدة، فيما تمّ فرض حالة من السرية على المكان الذي يخضع فيه للعزل. 
كما كشفت المصادر عن خضوع رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، اللواء إيهاب الفار، للعزل وإجراءات الحجر الصحي، مع عدد من أفراد أسرته ومدير مكتبه، مؤكدةً أنّ هناك أزمة كبيرة داخل القوات المسلحة بسبب الاشتباه بإصابة عدد ليس بالقليل من قيادات الصف الأول بالفيروس.
 وقالت المصادر إنه تمّ توسيع دائرة الاشتباه وإخضاع كافة التابعين للهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالعاصمة الإدارية الجديدة للفحوص الطبية، وذلك بسبب لقاءات جرت لمسؤولين مع وفد صيني من الشركة التي تنفذ الأبراج هناك في وقت مبكر قبل الإعلان الرسمي عن انتشار الفيروس.
و شهدت الساعات الماضية، الإعلان عن وفاة كل من مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء أركان حرب شفيع عبد الحليم داود، وزميله مدير إدارة المياه بالهيئة الهندسية أيضاً اللواء أركان حرب خالد شلتوت، بالإضافة إلى رئيس أركان إدارة المهندسين العسكريين اللواء محمود أحمد شاهين، فضلاً عن سوء الحالة الصحية لمساعد مدير إدارة المشروعات الهندسية اللواء محمود زلاط.

Comments

comments

شاهد أيضاً

“التنسيقية المصرية”: 547 حالة انتهاك لحقوق الإنسان بمصر خلال مارس

أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات (منظمة مجتمع مدني) رصدها 561 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في …