مصرع 11 صهيونيا بانفلونزا الخنازير


أرتفعت عدد حالات الوفيات في إسرائيل بسبب مرض إنفلونزا الخنازير إلى أحد عشر حالة بعد الإعلان عن وفاة طفلة في مستشفى كبلان بالداخل بسبب مضاعفات الإصابة بالموت .

وأشارت الإذاعة العبرية الرسمية، إلى أن هناك 100 إسرائيلي مصابون بهذا المرض حاليا، واصفة حالتهم بالخطيرة.

 ولفتت إلى أن ارتفاعًا ملحوظًا طرأ منذ صباح أمس، على عدد الأشخاص الذين تلقوا تطعيم ضد الانفلونزا، مشيرة إلى أنه منذ بداية الموسم تلقى أكثر من 1.8 مليون إسرائيلي طعومات ضد هذا المرض.

ونقلت الإذاعة عن مصادر طبية إسرائيلية قولها: إن “الفيروس هذا العام عدواني وشرس، ناصحة الجمهور بتلقي التطعيمات”.

وأعرب مسؤولون في وزارة الصحة الإسرائيلية، عن قلقهم من نسبة التطعيم المنخفضة ضد الانفلونزا، ومن ارتفاع عدد المرضى الذين أصيبوا بصورة خطيرة بسبب مضاعفاته.

وذكر موقع هيئة البث الاسرائيلية “مكان” أن مستشفى كابلان في رحوفوت قرب تل أبيب أعلن الليلة الماضية عن وفاة طفلة عام ونصف بسبب مضاعفات الانفلونزا بعد نقلها إلى المستشفى وهي في حالة خطيرة للغاية حيث باءت محاولات إنقاذ حياتها بالفشل.

وزادت حالات الوفيات جراء الانفلونزا في الداخل منذ شهر ونصف إلى إحدى عشرة، كما أصيب مائة شخص بالمرض، ووصفت حالتهم بالخطيرة.

وذكرت صناديق المرضى أن ارتفاعًا ملحوظًا طرأ منذ صباح أمس على عدد الأشخاص الذين تلقوا تطعيم ضد الانفلونزا، ومنذ بداية الموسم تلقى التطعيم في “مكابي” 430 الفا، و”كلاليت” 900 ألف شخص و”مؤحيدت” أكثر من 200 ألف “فلؤوميت” نحو 77 ألفا.

ولفتت صناديق المرضى المختلفة إلى أن الفيروس هذا العام عدواني وشرس، وعلى الإسرائيليين بتلقي التطعيمات لا سيما الكبار الذين تزيد أعمارهم عن خمسة وستين عاماً، والأطفال من سن سنة ونصف السنة وما فوق والمصابون بأمراض مزمنة والحوامل.

وأعرب مسؤولون في وزارة الصحة الاسرائيلية عن قلقهم من نسبة التطعيم المنخفضة ضد الانفلونزا، ومن ارتفاع عدد المرضى الذين أصيبوا بصورة خطيرة بسبب مضاعفات هذا المرض.

“H1N1” وانفلونزا الخنازير هي عدوى فيروسية تصيب رئة الخنازير وتنتقل في بعض الحالات للإنسان، عن طريق التلامس المباشر مع الخنازير المصابة، ويمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر خاصة في فصل الشتاء بسبب نشاط الفيروسات في هذه الفترة.

,”وحول  أسباب الإصابة بأنفلونزا الخنازير وفقا لموقع”medicalnewstoday”. كالتالى :

1-ملامسة الخنازير المصابة من أكثر الطرق شيوعًا للإصابة بأنفلونزا الخنازير.

2-التلامس مع الأشخاص المصابين، وتعتبر هذه الطريقة هي الأقل شيوعا للإصابة بأنفلونزا الخنازير، ولكنها تشكل خطراً، خاصة من يتصل مباشرة مع المصابين.

 وبالنسبة للأعراض كما يذكر الموقع تتمثل فى : 1

-آلام الجسم

2-قشعريرة برد

3-سعال

4-صداع الراس

5-التهاب الحلق

6-الحمي

7-التعب

ويمكن أن تظهر على مريض إنفلونزا الخنازير بعض الأعراض مثل:

القيء والإسهال

ويتم تشخيص أنفلونزا الخنازير من خلال ملاحظة الأعراض، وهناك اختبار يسمي “اختبار تشخيص الأنفلونزا السريع” يمكن أن يساعد في التعرف على أنفلونزا الخنازير من العادية، ولكن يمكن أن تظهر النتيجة سلبية على الرغم من وجود المرض بالفعل، لذلك يجب التوجه للطبيب المختص عند ظهور الأعراض السابقة لتحديد نوع المرض.

 وذكرت منظمة الصحة العالمية أن  الفيروس H1N1 الذي تسبّب في وقوع جائحة الأنفلونزا في الفترة بين عامي 2009 و2010، على الرغم من أنّه نشأ في الخنازير، مثالاً يبيّن قدرة فيروسات أنفلونزا الخنازير على الانتشار بسهولة بين البشر وإصابتهم بالمرض.

وأضافت :نظراً لإمكانية إصابة الخنازير بفيروسات الأنفلونزا انطلاقاً من طائفة مختلفة من الأثوياء (مثل الطيور والبشر)، فإنّ بإمكانها أن تؤدي دور “مستودع” يسهم في تيسير إعادة تفارز جينات الأنفلونزا المنتمية إلى فيروسات مختلفة ونشأة فيروس أنفلونزا “جديد”.

 وأوضحت ما يثير القلق هو احتمال أن تتمكّن تلك الفيروسات المتفارزة “الجديدة” من الانتقال بسهولة بين البشر، أو احتمال تسبّبها في مرض أشدّ وخامة مما تسبّبه الفيروسات الأصلية لدى البشر. وتركّز منظمة الصحة العالمية وهيئات قطاع صحة الحيوان الشريكة معها على ظروف اختلاط الإنسان بالحيوان من أجل تحديد المخاطر الصحية العمومية والمخاطر الصحية الحيوانية والتقليل منها ضمن السياقات الوطنية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

واشطن تعين أول سفير لها بالسودان منذ 1996

رفعت الولايات المتحدة تمثيلها الدبلوماسي في السودان من القائم بالأعمال إلى سفير، بعد تعيين جون …