مصر القوية: سجن أطفال المنيا تجاوز أخلاقي وقانوني

أعلن حزب مصر القوية الذي يترأسه الدكتور عبد المنعم  أبو الفتوح  المرشح الرئاسي الأسبق رفضه للحكم الصادر بحق 5 أطفال أقباط قُصّر لمدة خمس سنوات بتهمة ازدراء الأديان، مؤكدًا أن الحكم تغييب لأبسط المبادئ الدستورية والقانونية التي تمنع محاكمة الأطفال في مثل هذه القضايا  بحسب بيان  صادر عن  الحزب.

وأضاف الحزب في بيانه: “جاء الحكم الصادم كامتداد لحالة التجاوز القانوني والأخلاقي بحق هؤلاء الأولاد وذويهم والتي وصلت إلى التعدي على ممتلكاتهم ومنازلهم وسط صمت أو دعم من سلطات الدولة المفترض أن تكون راعية لحقوق المواطنين وحامية لأمنهم”.

وتابع الحزب: “إننا في مصر القوية ورغم رفضنا الشديد لكل فعل يسخر من أو يحتقر المعتقدات الدينية الخاصة، إلا إننا نرفض كذلك بشكل قاطع أن يحاكم أطفال قصر على مثل تلك الأفعال فضلا عن أن يحكم عليهم بالسجن”.

وشدد الحزب على أن حماية الوحدة الوطنية وتقليص مخاطر التطرف الصادر من مسلمين أو مسيحيين لن يتحقق من خلال جلسات عرفية متجاوزة للقانون، ولكنه سيتحقق بتطبيق قانون عادل على كل المواطنين دون تمييز، ومن خلال السماح بتوسيع مساحات الحريات السياسية والمدنية في العلن بما يقلص مسارات الأفكار المتطرفة التي تنمو وتترعرع في الظلام، ومن خلال قيام المؤسسات الدينية بنشر ثقافة الحوار والتسامح وقبول الآخر.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: نعيش أيام رعب ومن الصعب وقف العمليات الفدائية

عبّرت كاتبة إسرائيلية عن قلقها وخوفها العميق من فشل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في وقف …