مصر تشرع في بناء جدار معدني على حدودها مع غزة


بدأت السلطات المصرية في تشييد بناء جدار معدني، على طول حدودها مع قطاع غزة، البالغة نحو 14 كيلومترًا تقريبًا.

وقال شهود عيان، لوكالة الأناضول، إن الجيش المصري بدأ، قبل نحو أسبوعين، في بناء جدار معدني يتوقع تزويده بـ”مجسّات إلكترونية”، على طول الحدود مع قطاع غزة، بارتفاع سبعة أمتار.

وذكر الشهود أن عمليات البناء بدأت من محيط معبر كرم أبو سالم، شرقا، وسيتواصل إلى البحر الأبيض المتوسط غربا.

وأشارت الوكالة إلى أن القوات العاملة أنجزت نحو كيلومتر واحد تقريبًا من الجدار.

ويأتي بناء هذا الجدار بشكل متواز مع جدار خراساني، بدأت مصر في بنائه في فبراير/شباط الماضي، وأنجزت نصفه تقريبا.

ويبتعد الجدار المعدني الجديد (الأقرب للحدود الفلسطينية) عن نظيره الخرساني، نحو 8 أمتار بحسب شهود العيان.

وتعمل مصر منذ عام 2013 على هدم الأنفاق على الحدود مع غزة، كما أقامت منطقة عازلة، في عمق شبه جزيرة سيناء.

 وتتعاون حركة حماس التي تحكم قطاع غزة، منذ عام 2007، مع الجيش والأجهزة الأمنية المصرية، في ضبط الحدود، تنفيذا لتفاهمات سابقة، جرت بين الجانبين.

وفي منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، أعلنت وزارة الداخلية في غزة (تديرها حركة حماس) إحباط محاولة تسلل لمسلحين حاولوا العبور إلى مصر عبر الحدود الجنوبية للقطاع.


Comments

comments

شاهد أيضاً

السودان.. هيئات رسمية ومؤسسات مختلفة يواجهون عنف العسكر بـ”العصيان المدني”

أكدت هيئات رسمية وكيانات سودانية مختلفة في بيانات منفصلة، الدخول في عصيان مدني، انطلاقا من …