مصر.. طلب إطاحة لوزير الصحة بالبرلمان بعد وفاة 18 طبيبا في 9 أشهر

تقدمت نائبة مصرية الخميس، بسؤال في مجلس النواب، موجه إلى وزير الصحة خالد عبدالغفار، ووزير التعليم العالي، أيمن عاشور بشأن زيادة معدل الوفيات بين الأطباء الشباب خلال الفترة الأخيرة.

وقالت النائبة، عايدة السواركة، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في المجلس إن «هناك زيادة ملحوظة في وفيات شباب الأطباء الفترة الماضية، وهو أمر يدعو لدق ناقوس الخطر».

وأشارت إلى أن ما يحدث «ظاهرة تستحق الدراسة والوقوف على أسبابها علميا، حتى تتسنى معالجتها بشكل صحيح، بعد وفاة ثلاثة من الأطباء الشباب خلال أسبوع واحد فقط».

وزادت: «وفقا لتقارير رسمية، فإن معدل الوفيات بين الأطباء الشباب في زيادة مستمرة ونخشى من أنها تتحول إلى ظاهرة، حيث سجل معدل الوفيات طبيبين شهريا العام الجاري».

والأسباب الرئيسية ترجع، وفق النائبة، «للإرهاق الشديد الذي يتعرض له الطبيب الشاب في ظل عدم وجود حد أقصى لساعات العمل، بالإضافة إلى قلة الدخل ما يضطر الطبيب للعمل في أكثر من مكان لتحسين دخله الشهري بالإضافة لبيئة العمل غير المناسبة، حيث يتعرض فيها الأطباء للاعتداءات المستمرة في ظل عدم وجود قانون رادع لهذه الاعتداءات».

وبينت، أن، «الأطباء الشباب يتعرضون أيضا لضغوط نفسية وعصبية نتيجة الدراسات العليا التي يقومون بها بالتوازي مع عملهم، ولا يوجد من يغطي تكاليف هذه الدراسات العليا، رغم أن القانون رقم 14 لسنة 2014 ألزم وزارة الصحة أو صاحب العمل بالإنفاق على الدراسات العليا للأطباء، ولكنه قانون لم يطبق، حتى الآن». وتساءلت، عن كيفية تفادي الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع حالات الوفاة بين صفوف الشباب، وخطة وزارة الصحة للارتقاء بمستوى البيئة التي يعمل بها الطبيب الشاب.

وكانت نقابة الأطباء، أعلنت وفاة 18 من شباب الأطباء هذا العام في أثناء وجودهم في العمل، وأعادت ذلك، إلى زيادة ساعات العمل في المستشفيات الحكومية، واضطرار الطبيب للعمل في أكثر من مستشفى بسبب انخفاض الرواتب.

 

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …