مصر والسودان تعلقان مفاوضات سد النهضة بعد طرح إثيوبيا مسودة تخالف الاتفاقات السابقة


طلبت مصر والسودان تعليق الاجتماعات الخاصة بالجولة الجديدة من المفاوضات مع إثيوبيا بشأن النقاط الخلافية حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، وذلك لإجراء مشاورات داخلية بشأن الطرح الذي تقدمت به أديس أبابا خلال اجتماع أمس، والذي وصفته دولتا المصب بأنه يخالف ما تم الاتفاق عليه خلال القمة المصغرة التي عقدت بين زعماء الدول الثلاث برعاية الاتحاد الأفريقي في يوليو الماضي، حسبما جاء في بيان رئاسة الوزراء.

وأشار البيان إلى أن الطرح الإثيوبي، والذي جاء قبل موعد الاجتماع الذي كان مقررا للجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث، اشتمل على خطوط إرشادية وقواعد ملء للسد لا تتضمن أي قواعد للتشغيل ولا اية عناصر تعكس الالزامية القانونية للاتفاق، فضلا عن عدم وجود الية قانونية لفض النزاعات، وهو ما يأتي عكس ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الذي عقده وزراء الموارد المائية والري للدول الثلاث مطلع هذا الأسبوع بشأن التوصل لاتفاق ملزم حول تشغيل السد والجدول الزمني لملء خزان السد

وجهو وزير المياه الإثيوبي خطابا لنظرائه في مصر والسودان، مرفقا به مسودة خطوط إرشادية وقواعد ملء سد النهضة، بحسب بيان لوزارة الموارد المائية والري.

وأوضحت الوزارة في بيانها، أن المسودة “لا تتضمن أي قواعد للتشغيل ولا أي عناصر تعكس الإلزامية القانونية للاتفاق، فضلا عن عدم وجود آلية قانونية لفض النزاعات”

وأكدت مصر أن الخطاب الإثيوبي “جاء خلافا لما تم التوافق عليه في اجتماع الأمس برئاسة وزراء المياه والذي خلص إلى ضرورة التركيز على حل النقاط الخلافية لعرضها في اجتماع لاحق لوزراء المياه يوم الخميس القادم”

وأضاف البيان أن مصر، وكذلك السودان، طالبت بتعليق الاجتماعات لإجراء مشاورات داخلية بشأن الطرح الإثيوبي “الذي يخالف ما تم الاتفاق عليه خلال قمة هيئة مكتب الاتحاد الافريقي في 21 يوليو 2020، وكذلك نتائج اجتماع وزراء المياه أمس 3 أغسطس الجاري”

وعقد امس الاجتماع الثالث للجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وخبراء مفوضية الاتحاد الإفريقي وذلك استكمالاً للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

وبحسب البيان، كان الاجتماع مخصصا في إطار ما تم التوافق عليه خلال اجتماع وزراء المياه من الدول الثلاث الذي عقد أمس بأن تنناقش اللجان الفنية والقانونية النقاط الخلافية الخاصة باتفاقية ملء وتشغيل سد النهضة خلال يومي 4-5 أغسطس.

بالمقابل أعلنت إثيوبيا، أنها أرسلت نسخة من المبادئ التوجيهية والقواعد الخاصة بملء سد النهضة إلى اجتماع الفرق الفنية والقانونية، التي انعقدت اليوم الثلاثاء، بحضور مراقبين من جنوب إفريقيا، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، ومكتب الاتحاد الإفريقي.

وبحسب بيان صحفي لوزارة الري الإثيوبية، فإن مصر والسودان طلبتا تأجيل الاجتماعات للنظر في قواعد ملء سد النهضة التي عرضتها أديس أبابا.

وأضاف البيان أنه جرى الاتفاق على استئناف المفاوضات بمجرد أن يكمل البلدان النظر فيها، وأن من المتوقع عقد اجتماع جديد يوم الاثنين 10 أغسطس على النحو الذي اقترحه وفد مصر.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الجارديان تكشف دور خفي للسعودية لإقناع دول بالتطبيع مقابل طائرات ومكانة خاصة في واشنطن

كشف تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، عن الدور الذي لعبته السعودية لتمهيد الأرضية لاتفاق التطبيع، الذي وقَّعته كل …