مصر.. 7 تظاهرات بالشرقية مع بدء تظاهرات “صوت الشعب أقوى”

دشن أحرار الشرقية تظاهرات الأسبوع الثورى الجديد “صوت الشعب أقوى” بعدة تظاهرات صباحية متنوعة، استمرارًا للنضال والحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه استجابة لدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

خرجت التظاهرات المتنوعة من ميادين الحرية بعدة مدن ومراكز كان أبرزها من ديرب نجم وأبوحماد وفاقوس والقرين وكفر صقر وأولاد صقر والحسينية، مطالبين بالعودة للمسار الديمقراطى، ووقف نزيف الانتهاكات والعبث بحق مصر وشعبها الحر.

فى مدينة ديرب نجم انتفض الثوار فى مشهد ثورى تقدمه شباب الحركات الثورية ونساء ضد الانقلاب بمشاركة أسر الشهداء والمعتقلين، فى مسيرة انطلقت من أمام مدرسة السويدي وجابت شوارع المدينة الرئيسية لتختم أمام موقف الزقازيق، وسط تفاعل وتأييد من المواطنين رفضا للانقلاب وجرائمه وتنديدا بالإخفاء القسرى لثلاثة من أبناء المدينة.

وفى أبوحماد اشتعل المشهد الثورى خلال المسيرة التى انطلقت من حى تل الدهب مرورًا بأحياء المنشية والشيخ ناصر اشتعل بالهتافات والشعارات المنددة بتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات والرافضة للانقلاب وجرائمه وسط تفاعل ومشاركة واسعة من جموع الأهالى مرورًا بأحياء المنشية والشيخ ناصر، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين.

وفى مدينة فاقوس، التى تنتفض بالتظاهرات الرافضة للانقلاب وجرائمه لم يختلف الأمر كثيرًا؛ حيث نظم الثوار مسيرة سبقتها سلاسل ووقفات من أعلى كوبرى السحارة بمدخل المدينة تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين، رافعين أعلام مصر بكثافة وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل عبارات التنديد والرفض لجرائم وانتهاكات سلطات الانقلاب وغلاء الأسعار.

ومن مدينة القرين صاحبة التاريخ العريق تقدم شباب الحركات الثورى المسيرة التى انطلقت من قلب المدينة وجابت الشوارع والأحياء وسط تفاعل ومشاركة من الأهالى بتنوع شرائحهم العمرية والاجتماعية، مرددين الهتافات والشعارات المطالبة بالعودة للمسار الديمقراطى والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين، والمؤكدة على تواصل نضالهم الثورى حتى تنتصر الحرية.

فيما نظم ثوار مدينة كفر صقر وأولاد صقر سلاسل وقفات امتدت على طريق أولاد صقر كفر صقر وطريق كفر صقر أبو كبير، رافعين أعلام مصر بكثافة وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات التنديد والرفض لجرائم وانتهاكات سلطات الانقلاب وغلاء الأسعار.

كما هو الحال بمدينة الحسينية بأقصى شمال المحافظة؛ حيث نظم الثوار وقفات وسلاسل بشريةاختتمت بمسيرة من قلب المدينة تعالت خلالها الهتافات والشعارات الرافضة للظلم وجرائم الانقلاب وسط تفاعل من الأهالى والمارة على الطريق، مطالبين بإعدام قائد الانقلاب والعودة للمسار الديمقراطى.

الثوار عبروا خلال التظاهرات المتنوعة جددوا الدعوة لجموع القوى الوطنية وجموع الشعب المصرى بالاصطفاف الثورى والانتفاض فى ميادين الحرية لإنقاذ البلاد مما آلت إليه فى ظل الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، مؤكدين توصل النضال حتى عودة المسار الديمقراطى وجميع الحقوق المغتصبة والانتصار للحرية والكرامة الإنسانيةز

 

شاهد أيضاً

وقف إصدار شهادات الـ 25% بعد جمع أكثر من 460 مليار جنيه

أوقفت البنوك الحكومية الثلاثة؛ الأهلي، ومصر، والقاهرة، اليوم، إصدار الشهادات ذات الفائدة السنوية 25%، بعدما …