مصطفى الصواف يكتب : قولوا للوسيط المصري باي باي

هل الوسيط المصري يعمل بشكل يحفظ الشعب الفلسطيني المقاوم؟ أو أن وساطاته هي لتضيع الوقت وإعطاء فرصة للعدو كي ينفذ ضرباته كما حدث اليوم الجمعة 5/٨/٢٠٢٢ وقام بتنفيذ جرائمه واغتيال ثمانية من المجاهدين والمواطنين في قطاع غزة؟ .
هل باتت الوساطة المصرية أضحوكه لدى الكيان وقادته والذي يعمل على إستغلالها لتحقيق اهدافه؟.
والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يكون التحرك المصري لتحقيق وساطة وهدوء بعد تعرض الفلسطينين للهدوان كما حدث في جنين  وما جرى اليوم؟ ، ولماذا لم يتحرك الجانب المصري قبل ذلك لوقف إرهاب الاحتلال وجرائمه بحق الجانب الفلسطيني وهو يعلم نوايا الاحتلال وجرائمه.
اللعبة باتت مكشوفة أكثر من اللازم. وكشف الاحتلال زيف هذه الوساطة بل ربما يريد أن يوصل رسالة لغزة ومقاومتها أن الوسيط المصري بات شريك مع الاحتلال بشكل أو بأخر.
بالمختصر المفيد قولوا للوساطة المصرية باي باي، ولن يكون لك دور كي تساعدي الاحتلال على تحقيق ما يريد.
وعلينا ان نتخذ قرارنا من أنفسنا، وأن لا نلتفت لكل الاتصالات لا من الجانب المصري أو غيره ولن يكون إلا ماكتب الله لنا وفي كله خير.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معركة تغريدات بين علاء مبارك ومصطفى بكري واتهامات بالسرقة وقلة الأصل

على خلفية اتهام مصطفي بكري لرجل الأعمال نجيب ساويرس ببث فتنة لحديثه عن “فاعل” وراء …