مصطفي مدبولي: الديون 91% من الدخل القومي والجيش لا يسيطر على الاقتصاد ولا فتور مع أمريكا

تحدث رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي مع قناة بي بي سي عن سد النهضة والاقتصاد والعلاقات المصرية الأمريكية ناقش خلالها النزاع المستمر مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، ودور الجيش في الاقتصاد، والعلاقات المصرية الأمريكية.

حول سد النهضة: قال رئيس الوزراء إن مصر ليست ضد أي تنمية تحدث في أي دولة في حوض النيل، لكن دون الإضرار بحقوقها المائية. وجدد مدبولي موقف مصر إزاء ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي. وأعلنت أديس أبابا الخميس الماضي أنها ستبدأ الشهر المقبل في إزالة 17 ألف هكتار من الغابات المتاخمة لسد النهضة استعدادا للبدء في عملية الملء الثالث لخزان السد بحلول الصيف.

وحول القطاع الخاص + الاقتصاد + الجيش: نفى مدبولي أن يكون الجيش يزاحم القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، قائلا إن اقتصاد البلاد كان وسيظل معتمدا على القطاع الخاص. وتطرق أيضا إلى خطط طرح عدد من الشركات المملوكة للجيش في البورصة المصرية. وفي الشهر الماضي، قال المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان: “نحن بصدد الانتهاء من إعادة الهيكلة القانونية لشركتين تابعتين للجيش، هما شركة الأغذية صافي، وشركة وطنية لتوزيع المنتجات البترولية، لتكون قابلة للطرح في البورصة قريبا”.

وعن العلاقات المصرية الأمريكية: نفى مدبولي وجود أي فتور في العلاقات بين القاهرة وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، واصفا العلاقات بين البلدين بأنها علاقات شراكة استراتيجية منذ سبعينات القرن الماضي. وأوضح أنه ومنذ ذلك الحين هناك حرص من جانب الإدارات المتعاقبة في الدولتين كلتيهما على استمرار وتقوية هذه الشراكة بينهما.

وقال مدبولي، إن حجم الدين في مصر نحو 91%، من الناتج القومي الإجمالي وعندما بدأنا كان 108% منذ 4 سنوات، ثم بدأ في مساره التنازلي، معقبا: «قبل كورونا وصلنا إلى 87% ولولا كورونا كنا سنصل 83% أو أقل»

وأضاف «مدبولي»، أن أزمة فيروس كورونا أدت إلى زيادة الرقم لـ 91% وهذا ما حدث في العالم كله، منوها بأن خطة الحكومة خلال 3 سنوات القادمة ستعمل على تخفيضه بالتعاون مع مؤسسات دولية وعلى رأسها صندوق النقد الدولي.

ونوه بأن الدين الخارجي مازال ضمن نطاق الحدود الآمنة بنسبة 32% من الناتج المحلي وأقل، مشيرا إلى أن المستوى الحالي للديون لا يدعو إلى القلق وأنّ زيادة حجم الدين كانت أحد الآثار المباشرة لأزمة كورونا.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

شركات صناعة السيارات العالمية توقف صادراتها لمصر بسبب الدولار

أوقفت بعض شركات صناعة السيارات الأجنبية صادراتها إلى مصر بسبب الضوابط على الواردات التي أعلنتها …