الرئيسية / تقارير ومتابعات / مظاهرات أمام سفارة أبو ظبي ببروكسل تندد بـ”جرائم الإمارات”

مظاهرات أمام سفارة أبو ظبي ببروكسل تندد بـ”جرائم الإمارات”

علامات أونلاين - وكالات:


قام نشطاء، اليوم الإثنين، بمحاصرة سفير دولة الإمارات لدى بلجيكا محمد عيسى بوشهاب عند بوابة مقر سفارة أبوظبي في العاصمة بروكسل، خلال تظاهرة احتجاجية على ما وصفوه بـ”جرائم الإمارات”، بالإضافة لمظاهرة احتجاجية مشابهة أمام سفارة أبوظبي في لاهاي بهولندا.

وتظاهر عشرات المحتجين قبالة مقر سفارة الإمارات في بروكسل، أثناء احتفال نظمته السفارة بمناسبة اليوم الوطني الـ48 للدولة، بحسب موقع “أوروبا بالعربي”.

كما تجمع النشطاء قبالة مقر سفارة الإمارات في باريس وقاموا بطلاء بوابتها الرئيسية باللون الأحمر؛ احتجاجًا على انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لدولة الإمارات وما ترتكبه من جرائم بحق المدنيين في اليمن وليبيا، وتدخلها العسكري في عدد من البلدان، وقيادتها مؤامرات الثورات المضادة لإفشال ثورات الربيع العربي.

كما اتهم الناشطون الإمارات بالتآمر ضد تطلعات الشعوب العربية لتحقيق العدل والحرية والخلاص من الأنظمة المستبدة، والتدخل عسكريًا في عديد البلدان “خدمة لمؤامراتها وتحقيق النفوذ”.

ورفع المحتجون لافتات ضد الإمارات وانتهاكات حكامها لحقوق الإنسان، بينها “عيدكم ملطخ بدماء الأبرياء”، وصور لأطفال من ضحايا حرب الإمارات على اليمن.

وأثناء المظاهرة خرج دبلوماسيون كانوا يشاركون في الاحتفال للوقوف على حيثيات ما يجرى في الخارج، ولحقهم السفير الإماراتي ليتم محاصرته من المحتجين والهتاف ضده.

وتسبب الموقف بإحراج كبير للسفير الإماراتي دفعه إلى المسارعة للاحتماء في مقر السفارة من هتافات المحتجين الغاضبين.

وكذلك تجمع عشرات النشطاء أمام سفارة الإمارات في مدينة لاهاي الهولندية، ورفعوا ذات الشعارات المنددة بحكام الإمارات وأفعالهم بحق الشعوب العربية.

وتعد دولة الإمارات شريكًا رئيسيًا في حرب التحالف السعودي على اليمن منذ نحو خمسة أعوام، والتي أودت حتى الآن بحياة أكثر من 10 آلاف شخص، بينما يهدّد الخطر حياة المتبقين، وهناك 22 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات، و8 ملايين هم معرّضون لخطر المجاعة، وفق الأمم المتحدة.

وسبق أن أدانت الأمم المتحدة ولجانها الدولية المختصة، فضلاً عن المنظمات الحقوقية الدولية، بارتكاب الإمارات جرائم مروعة بحق المدنيين في اليمن، ومن بينها قصف منازل وأعيان مدنية.

وفي الوقت الذي تعتبر فيه الإمارات أن تدخلها العسكري يستهدف دعم الحكومة اليمنية الشرعية، يظهر أن علاقتها بالحكومة متوترة بسبب ممارسات أبوظبي في البلاد وتشكيلها مليشيات مسلحة تنشر الفوضى والتخريب وتقوض سلطة الحكومة الشرعية، التي أُجبرت لاحقاً على توقيع اتفاق مع المليشيات التي احتلت العاصمة المؤقتة عدن.

وتتدخل الإمارات عسكريًا في ليبيا عبر دعم وتمويل مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بالإضافة لتنفيذ طائرات بلا طيار إماراتية هجمات ضد المدنيين في العاصمة طرابلس، كما مولت مع السعودية الانقلاب على الرئيس الراحل المنتخب محمد مرسي ودعمت صعود رأس النظام الحالي عبد الفتاح السيسي.

وسبق أن أغلق مجموعة من الناشطين والحقوقيين، في مايو الماضي، مدخل مقر سفارة دولة الإمارات في بروكسل بالسلاسل الحديدية احتجاجاً على جرائمها بحق المدنيين في اليمن ودول أخرى.

كما وضع النشطاء من “الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات” لافتة كبيرة على مدخل مقر السفارة الأمريكية كتب عليها (مغلق بسبب جرائم الإمارات).

وقام المحتجون حينها بطلاء الأرض المؤدية إلى مدخل السفارة بالدهان الأحمر في إشارة للدماء والجرائم التي تتورط الإمارات بارتكابها بحق المدنيين في اليمن ودول أخرى.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ملف مصور| ديون مصر الداخلية والخارجية تصل لـ6 تريليونات جنيه.. فمن سيدفعها؟

تشير الأرقام والبيانات الرسمية التي تتعلق بإجمالي الديون الخارجية والداخلية لمصر إلى نمو كبير، مما …