مظاهرات بباكستان احتجاجًا على إعدام قاتل حاكم “البنجاب”

 اندلعت احتجاجات فى معظم بلدات باكستان ضد إعدام ممتاز قدرى قاتل حاكم إقليم “البنجاب”، سلمان تأثير، ما أدى إلى توقف حركة المرور فى طريق إسلام آباد السريع وإسلام آباد-لاهور وغيرها من الطرق بسبب المظاهرات، فيما أحرق المحتجون إطارات السيارات فى مدينة حيدر آباد.

 وذكرت صحيفة “دون” الباكستانية على موقعها الإلكترونى اليوم الثلاثاء أن نقابة المحامين بإسلام آباد دعت للإضراب عن العمل احتجاجا على الإعدام.

وأفادت تقارير بأن حالة من الحزن الشديد خيمت على منزل قدرى حيث تجمع مئات الرجال والنساء، فيما سمعت المساجد وهى تبث نبأ الإعدام حيث قال شقيق قدري، الذى انخرط فى البكاء، “لقد دعينا للحضور إلى السجن مساء الأحد الماضى من قبل المسئولين الذين قالوا بأن قدرى فى حالة غير جيدة، وعند وصولنا أخبرنا قدرى بأن السلطات خدعتهم وأن الإعدام وشيك.

ومن ثم بدأنا فى البكاء لكنه عانقنا”.

 وتمركز عشرات من الحراس ورجال الشرطة المعززين بأدوات التعامل مع الشغب خارج منزل قدرى إلى جانب وجود سيارات الإسعاف، كما أعلنت السلطات الباكستانية اليوم تشديد الإجراءات الأمنية فى جميع المدن والبلدات الرئيسية، وذلك قبيل جنازة قدرى الذى تم تنفيذ حكم الإعدام بحقه فى سجن “أديالا” فجر اليوم (بتوقيت إسلام آباد) لإدانته بقتل تأثير فى 4 يناير 2011.

وكان قدرى حارسا شخصيا لسلمان تأثير حاكم إقليم “البنجاب” قبل أن يقتله بالرصاص فى العاصمة إسلام أباد بسبب دعوته لإصلاح بعض القوانين الصارمة فى البلاد والتي تتضمن عقوبة الإعدام على الكفر.

شاهد أيضاً

إنتلجنس إفريقيا: نزاع بين البرهان وحميدتي لتدخل الأخير في إفريقيا الوسطى

كشف موقع Africa Intelligence الفرنسي، أن نزاعاً بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، والفريق أول …