مظاهرات في بيرو ضد ترشح ابنة الرئيس فوجيموري السابق للرئاسة

تظاهر المئات من المواطنين في بيرو للإعراب عن رفضهم لترشح كيكو فوجيموري في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل، وذلك في مسيرة حاشدة شهدتها العاصمة ليما والتي تعد الثانية من نوعها خلال أسبوع.
وذكرت شبكة “إيه بى سى نيوز” الأمريكية اليوم الأربعاء أن المتظاهرين رددوا الهتافات ورفعوا اللافتات الرافضة لترشح فوجيموري في الانتخابات، مشيرة إلى أن المحتجين طالبوا اللجنة المشرفة على الانتخابات بمنع فوجيموري من خوض الانتخابات لارتكابها بعض الانتهاكات.
وأضاف المحتجون إن فوجيموري – المنتمية لتيار يمين الوسط – يجب أن يتم استبعادها بسبب صور ولقطات فيديو تظهر فيها هى ومرشح آخر وهما يقدما الهدايا في تجمعات انتخابية، مما يمثل انتهاكًا لقانون جديد يجرم شراء الأصوات، فيما رفضت فوجيموري (40 عاما) – وهي ابنة الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري – هذه الاتهامات ووصفتها بأنها “هراء”.
وخسرت فوجيموري معركتها الأولى نحو الرئاسة بفارق ضئيل في انتخابات 2011، لكنها تتصدر منذ فترة نتائج استطلاعات الرأي الخاصة بالانتخابات المقررة هذا العام.
يشار إلى أن ألبرتو فوجيموري والد كيكو يقضي عقوبة السجن لمدة 25 عامًا لإدانته باتهامات تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان والفساد. 

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …